تنس - ويليامز: إقصاء كونتافيت مفاجأة؟ أنا سيرينا وليس لدي ما أخسره

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أقصت سيرينا ويليامز أسطورة التنس الإستونية أنيت كونتافيت المصنفة الثانية عالميا في أولى مفاجآت بطولة أمريكا المفتوحة.

وتغلبت سيرينا على كونتافيت بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة لتتأهل إلى الدور الثالث.

وردت سيرينا ويليامز -40 عاما- على مفاجأة فوزها قائلة: "فقط أنا سيرينا".

وفازت سيرينا ويليامز بمجموعتين مقابل مجموعة واحدة بنتيجة (7-6، 2-6، 6-2) لتتأهل إلى الدور الثالث من البطولة.

وقالت سيرينا في تصريحات عقب اللقاء: "أقدم أفضل ما لدي، ليس لدي ما أخسره".

وبسؤالها عن هل تفاجئت بالفوز أجابت ضاحكة "أنا فقط سيرينا".

وكانت سيرينا -40 عاما- قد أعلنت في وقت سابق ختام مشوارها في عالم التنس عقب بطولة أمريكا المفتوحة.

وتابعت "لا داعي للاندفاع بالنسبة لي، أنا أحب هذا الحشد من الجماهير وهو أمر لا يصدق".

وشددت "أنا شخص تنافسي للغاية، أتعامل مع كل مباراة على أنها مكافأة فليس لدي أي شيء لأثبته".

في يونيو الماضي، عادت ويليامز للعب في منافسات التنس من خلال بطولة إيستبورن بعد غياب دام عام كامل.

وتحتل سيرينا في الوقت الحالي المركز 605 عالميا بعد غيابها لفترة عن ممارسة اللعبة.

واختارت البالغة من العمر 40 عاما اللعب مع التونسية أنس جابر في منافسات الزوجي ببطولة إيستبورن.

ووصل الثنائي إلى نصف النهائي بعد الفوز في أول مباراتين، لكن المشوار توقف بإصابة التونسية.

وشاركت ويليامز مؤخرا في بطولة ويمبلدون التي حققت لقبها 7 مرات من قبل، لكنها ودعت المسابقة من الدور الأول.

سيرينا التي تتم عامها الـ41 الشهر المقبل، لديها 73 لقبا فرديا، وحققت مكاسب مالية تتخطى الـ94 مليون دولار.

ويليامز حققت 23 لقبا في البطولات الكبرى "الجراند سلام".

وتصدرت سيرينا التصنيف العالمي في 319 أسبوعا، بما في ذلك 186 أسبوعا متتاليا.

سيرينا هي الشقيقة الصغرى لفينوس ويليامز التي تألقت في ملاعب التنس خلال الفترة نفسها.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت