الاتحاد الفلسطيني: قتل الطفل غنيم برصاص الاحتلال لا يمكن السكوت عنه

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استنكر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم حادث قتل الطفل زيد غنيم أحد لاعبي كرة القدم على يد قوات الاحتلال الإسرائيلي.

واستشهد صاحب الـ14 عاما إثر إصابته برصاص الاحتلال في الرقبة والظهر في بلدة الخضر وفقا لما أعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم.

وقال جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في بيان:

"إعدام اللاعب غنيم بدم بارد، جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة الجرائم التي يقترفها جيش الاحتلال بشكل متواصل بحق أبناء شعبنا، وبحق الرياضيين والرياضة الفلسطينية، وانتهاك سافر ومخالفة لكل القوانين والمواثيق الدولية الإنسانية والرياضية".

"جريمة قتل غنيم لا يمكن للمؤسسة الرياضية الدولية السكوت عنها وإغفالها، لابد من وجود حراك لحماية كافة عناصر اللعبة في فلسطين من بطش قوات الاحتلال الإسرائيلي".

"أطالب كافة الاتحادات الدولية والقارية واللجان المعنية بفتح تحقيق دولي بجرائم الاحتلال بحق الرياضة والرياضيين في فلسطين".

وتوجه الرجوب بخالص العزاء لذوي الشهيد وعائلته وأصدقائه سائلا الله أن يتغمد الشهيد بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنانه وأن يلهمهم جميعا الصبر والسلوان.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت