أحمد شديد قناوي: اعتبروني كبش فداء من الإدارة.. ولم أقصر يوما مع المصري

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شدد احمد شديد قناوي لاعب المصري السابق على أنه تم اعتباره كبش فداء في الأزمة الأخيرة بين اللاعبين والإدارة.

وأعلن أحمد شديد قناوي في وقت سابق عبر FilGoal.com رحيله عن المصري بالتراضي. ()

وقال أحمد شديد قناوي في تصريحات لقناة أون تايم سبورتس:"رفضت أكثر من عرض للعودة للمصري، أنا صاحب أقل عقد بين اللاعبين الكبار في النادي، أحصل على أقل من 2 مليون جنيه سنويا وهناك لاعبون يتقاضون ضعف ذلك".

وأضاف "الجمهور تصل له الأكاذيب، هل من الممكن أن يحرض أي لاعب زملائه على التمرد ويخرج المدرب ليتمسك به؟ إدارة المصري أخبرتني بأن معين الشعباني طلب رحيلي وخرج بعد ذلك ليتحدث عن تمسكه بوجودي".

وتابع "إدارة المصري اعتبرتني كبش فداء، لم أتحدث مع أي لاعب ليغيب عن التدريبات".

وواصل "عبد الحليم علي رحل عن المصري لأنه كان يبحث دائما عن حقوق اللاعبين وينقل كلامنا للإدارة كما يقال والآن لا نحصل على ردود واضحة أو تواصل للحصول على الحقوق".

وأكمل "طوال الموسم الماضي لم يحدث أي مشكلة ولعبنا الكونفدرالية لأنه لم يكن هناك أي مدير كرة وكنت أنا المسئول عن المعسكر وحلقة الوصل لنجد الحلول".

واستطرد "اللاعبون كانوا يتحملون الأمر وكذبت عليهم في أكثر من مرة من أجل الاستقرار ولكن الآن نشعر كأننا في جزيرة منعزلة في برج العرب دون حلقة وصل. كان هناك ثلاثة أشهر رواتب متأخرة وثلاث مكافئات ولكنني قررت التنازل عنهم للرحيل بعد ما حدث معي".

وأردف "أوضحت الرؤية لسمير حلبية رئيس النادي عند جلستي معه وأنني كقائد للفريق تصل لي الأمور بعد أغلب اللاعبين وبعدم وجود حلقة وصل بين الفريق والإدارة".

وشدد "التمارض أثناء تواجدي في المصري؟ لعبت مباراة في نيجيريا وزوجتي كانت مريضة جدا وحالتها خطيرة، شاركت أمام القطن الكاميروني وابني يعاني من حالة تسمم، لعبت نصف ساعة في المباراة الأخيرة وأنا أعاني من شد من الدرجة الأولى وهناك تقرير طبي بذلك".

وأتم "معين الشعباني تحدث معي وأخبرني عن استغرابه من رحيلي وأنه كان في حاجة لي".

ولعب قناوي (36 عاما) للمصري على فترتين، بين 2008 و2011، ومنذ 2020 حتى فسخ تعاقده.

وخاض قناوي 149 مباراة بقميص الفريق البورسعيدي، سجل فيهم 13 هدفا وصنع 19.

ماذا حدث؟

أعلن مجلس إدارة المصري عن 4 قرارات قوية، بعد امتناع بعض لاعبي الفريق عن التدرب يوم الثلاثاء.

وقرر مجلس إدارة المصري بحسب بيانه الرسمي..

  • إيقاف صرف المستحقات المالية للفريق إلا بعد مثول كل اللاعبين المتغيبين عن المران للتحقيق
  • خصم نسبة 25% من عقود اللاعبين المتغيبين عن المران طبقا للائحة
  • استبعاد أحمد شديد قناوي وفريد شوقي وأحمد مسعود من معسكر برج العرب، وعودتهم للتدرب في بورسعيد مع تحويلهم للتحقيق
  • تجهيز العناصر المميزة من قطاع الناشئين للدفع بهم في المباريات المقبلة

وبعد ذلك، أصدر لاعبو النادي المصري بيانا لإيضاح موقفهم من عدم حضور مران الفريق. لاعبو المصري أصدروا بيانا على قرارات الإدارة، وأوضحوا فيه موقفهم.

وقال لاعبو المصري في بيانهم الذي نشروه عبر حساباتهم الشخصية على انستجرام: "لم نرد التحدث عن أي شيء حتى اليوم احتراما لنادي المصري وجماهيره. ويعلم الله الظروف التي مررنا بها منذ بداية الموسم كلاعبين من تأخر المستحقات والمكافآت، ومع أكثر من وعد لم ينفذ أبدا".

وأضافوا: "رغم ذلك، لم يتحدث أي منا عن أي شيء، وتعاهدنا بأن يكون الحديث عقب بطولة الكونفدرالية، وأن نلتزم ونمنع أي حديث لكي يكرمنا الله بها في ظل الجهد والتعب الذي بذلناه، ورغبتنا في إسعاد جماهيرنا بلقب، لكن الله لم يقدرها لنا".

لاعبو المصري أتبعوا "يقال بأن اللاعبين حصلوا على 70% من مستحقاتهم وهذا غير حقيقي. نحن لم نحصل على مستحقاتنا منذ ثلاثة أشهر، بجانب تأخر المكافآت وتعبنا من كثرة الكلام والوعود التي لم تنفذ، والله أعلم بالتزامات كل فرد فينا".

اقرأ أيضا

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت