إستي لودر تطلق صندوق القياديات الناشئات للنهوض بالجيل القادم من...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نيويورك-الخميس 5 مايو 2022 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - تفخر "إستي لودر"، العلامة التجارية الرائدة لشركات "إستي لودر كومبانيز"، بالإعلان عن إطلاق صندوق "إستي لودر للقياديات الناشئات" (إي إل إي إل) وهو صندوق خيري تابع لمؤسسة مجموعة شركات "إستي لودر" الخيرية. تتمثل مهمة صندوق "إي إل إي إل" في إعادة تعريف القيادة من خلال دعم جيل جديد من القيادات النسائية الناشئة وتحدي الصور النمطية للقيادة بين الجنسين. سيدعم الصندوق المنظمات العالمية التي توفر فرصًا لتطوير القيادة وتنمي المجتمعات الداعمة وتدعم القياديات الناشئات اللواتي لديهن رؤية جريئة للتغيير.

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة. بإمكانكم الإطلاع على الإصدار الكامل من خلال الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220504005425/en/

قامت "إستي لودر" باستثمار مبدئي قيمته مليون دولار أمريكي في صندوق "إي إل إي إل" الذي سيدعم المنظمات المتوافقة مع مهامها. وقد تم اختيار "فايتل فويسز"، وهي منظمة عالمية غير ربحية تستثمر في القيادات النسائية، كشريك البرنامج الافتتاحي لصندوق "إي إل إي إل"، علمًا أن البرنامج سيبدأ في يوليو 2022. كما سيتم الإعلان عن منح إضافية من صندوق "إي إل إي إل" في العام المقبل.

تقرير "إستي لودر" عن القيادة العالمية والنوع الاجتماعي

للحصول على فهم أعمق لتصورات القيادة والتحيز بين الجنسين في جميع أنحاء العالم، كلفت العلامة التجارية "إستي لودر" وكالة أبحاث السوق الدولية "غلوكاليتيز" بإجراء دراسة عالمية شملت أكثر من 5700 رجل وامرأة في 11 دولة. كشف البحث أنه في حين لا تزال هناك تحيزات وصور نمطية سائدة بين الجنسين عندما يتعلق الأمر بالقيادة، فإن كلا من الرجال والنساء يقدرون الصفات نفسها في القائد - الموثوقية والنزاهة والتفاني – وهي لا ترتبط بالجنس. ومع ذلك، في حين أن الصفات القيادية مثل القوة والتصميم يتم تقديرها بشكل متساوٍ من قبل كل من الرجال والنساء إلا أنها ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالرجال. تكشف الدراسة عن العوائق والحلول للنهوض بالقيادة الشاملة للجنسين.

إرث "إستي لودر"

باعتبارها واحدة من العلامات التجارية الرائدة والمرموقة في مجال التجميل في العالم، تواصل "إستي لودر" إستلهام من مؤسستها، السيدة إستي لودر، وإيمانها بالإمكانيات اللامحدودة للمرأة. سيعزز صندوق "إي إل إي إل" التزام العلامة التجارية بالنهوض بالمرأة من خلال معالجة بعض التحيزات القائمة على النوع الاجتماعي التي أظهرها البحث ومن خلال تغيير مفهوم القيادة.

وقد قال قال ستيفان دي لا فافيري، رئيس مجموعة شركات "إستي لودر" ورئيس العلامة التجارية العالمية "إستي لودر وإيرن بيوتي": "يظهر تاريخ 'إستي لودر' الممتد على 75 عامًا ما يمكن أن تحققه امرأة واحدة ذات رؤية ". وأضاف: "من خلال عمل صندوق 'إستي لودر' للقياديات الناشئات وشركائه في البرنامج، سوف ندافع عن النساء للمساهمة والقيادة في أماكن عملهن ومجتمعاتهن. نريد إعادة تعريف معنى القيادة ومتطلباتها. نريد أن نرى المزيد من النساء مثل السيدة إستي لودر في العالم".

برنامج قيادة الرؤيويات من "فايتل فويسز" في شراكة مع صندوق "إي إل إي إل"

قام صندوق "إستي لودر" للقياديات الناشئات باختيار "فايتل فويسز"، وهي منظمة عالمية غير ربحية تستثمر في القيادات النسائية التي تواجه أكبر التحديات في العالم، كأول شريك رسمي للبرنامج وأول مستفيد منه. من خلال المهمة المشتركة المتمثلة في النهوض بالمرأة وإعادة تعريف القيادة، قام صندوق "إي إل إي إل" و"فايتل فويسز" ببناء برنامج مخصص لتطوير القيادة (متصل أو غير متصل بالإنترنت) للقياديات الناشئات على مستوى العالم. ستنضم المشاركات في البرنامج إلى مجتمع "فايتل فويسز" الذي يضم أكثر من 20000 امرأة في 184 دولة، من ضمنهن أماندا جورمان صانعة التغيير العالمي في "إستي لودر". التسجيل مفتوح الآن للدفعتين الأولى والثانية من خلال الرابط الإلكتروني التالي: www.vitalvoices.org/program/visionaries

وقد قالت أليز نيلسون، الرئيسة والمديرة التنفيذية في "فايتل فويسز": "لقد رأينا، في 'فايتل فويسز'، أن النساء يقدن بشكل مختلف، وهذا الاختلاف هو بالضبط ما يحتاجه عالمنا". وتابعت: "إن شراكتنا مع صندوق القياديات الناشئات من 'إستي لودر' سوف تكتشف القياديات الناشئات ذوات الرؤية الجريئة للتغيير الإيجابي وتزودهن بالمهارات والشبكات والموارد التي يحتجنها لجعل هذه الرؤية حقيقة."

لمعرفة المزيد حول صندوق "إي إل إي إل"، زوروا موقعنا على الشبكة: esteelauder.com

تابعوا @esteelauder  وعلامة #LeadYourWay للانضمام إلى المحادثة.

لمحة عن "إستي لودر"

"إستي لودر" هي العلامة التجارية الرائدة لشركات "إستي لودر كومبانيز" التي أسستها "إستي لودر"، وهي واحدة من أوائل رائدات الأعمال في العالم، وتواصل العلامة التجارية اليوم إرثها المتمثل في ابتكار منتجات مبتكرة ومتطورة وعالية الأداء للعناية بالبشرة والتجميل والعطور - جميعها مطبوعة بفهم عميق لاحتياجات المرأة ورغباتها. اليوم، تتعامل "إستي لودر" مع العملاء في أكثر من 150 دولة ومنطقة حول العالم وعبر العشرات من نقاط الاتصال - من المتجر إلى الرقمي. وتعكس كل من هذه العلاقات باستمرار وجهة نظر "إستي" القوية والأصيلة من امرأة إلى امرأة. تابعوا esteelauder على إنستغرام وفايسبوك وتويتر وتيك توك ويوتيوب.

حول صندوق "إستي لودر" للقياديات الناشئات

صندوق "إستي لودر" للقياديات الناشئات هو صندوق خيري تابع لمؤسسة شركات "إستي لودر" الخيرية العاملة في الولايات المتحدة الأميركية والمُعفاة من الضرائب على أراضيها.

حول "فايتل فويسز"

مدفوعة بالحقيقة العالمية المتمثلة في أن المرأة هي مفتاح التقدم في مجتمعاتها وأن الدول لا يمكنها المضي قدمًا من دون وجود النساء في المناصب القيادية، استثمرت الشراكة العالمية "فايتل فويسز" بشكل مباشر في أكثر من 20000 صانعة تغيير عبر 184 دولة وإقليم على مدار الـ 24 عامًا الماضية أعوام. لقد قدمت الدعم المبكر لقياديات أصبحن فيما من حاملات جائزة نوبل للسلام أو جائزة الشعراء الشباب الأمريكيين أو رئيسات وزراء أو مبتكرات حائزات على جوائز أو مدافعات رائدات عن حقوق الإنسان، أو رائدات عمل اجتماعي، ومن ضمنهن أماندا جورمان، ومالالا يوسفزاي، وغيرهما. بصفتها "محفزًا للمغامرة"، تحدد المؤسسة غير الربحية القياديات ذوات الرؤية الجريئة للتغيير وتتشارك معهن لجعل هذه الرؤية حقيقة واقعة. فهي توفر الاتصالات، وزيادة القدرات، وشبكة الأقران، والدعم المالي، وبناء المهارات، والشهرة، لأعمالهن التي تتراوح من العنف القائم على النوع الاجتماعي إلى أزمة المناخ وعدم المساواة الاقتصادية. تابعواvitalvoices  على إنستغرام وفايسبوك وتويتر ولينكدإن ويوتيوب.

بإمكانكم الإطلاع على نسخة المصدر على موقع "بزنيس واير" من خلال الرباط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220504005425/en/

إنَّ نصَّ اللغة الأصليَّة لهذا البيان هو النسخة الرسميَّة المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قُدِّمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصِّ اللغة الأصليَّة الذي يمثِّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانونيّ.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت