مشروع نورثرن لايتس المشترك يختار منصة دلفي الرقمية من شلمبرجير...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لندن -السبت 29 يناير 2022 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) - ستنشر "شلمبرجير" بيئة التطبيقات المعرفية الخاصة بعمليات الاستكشاف والإنتاج "دلفي"* لصالح مشروع "نورثرن لايتس" ("إن إل") النرويجي المُشترك لثاني أكسيد الكربون، لتبسيط تدفقات العمل في الطبقة الجوفيّة ونمذجة عملية عزل ثاني أكسيد الكربون ومراقبتها على المدى الطويل. وقد تمّ إطلاق مشروع "إن إل" لتطوير أول بنية تحتية أساسية مفتوحة المصدر في العالم لنقل ثاني أكسيد الكربون وتخزينه، ما يوفر فرصاً لإزالة الكربون بسرعة أكبر لمختلف القطاعات الأوروبية. ويطمح المشروع لتخزين ما يصل إلى 5 ملايين طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً بحسب الطلب في الأسواق.

وبهدف تسهيل عمليات نقل ثاني أكسيد الكربون وتخزينه، تُسخّر حلول شركة "شلمبرجير" الرقمية لتوصيف خصائص الطبقة الجوفية وبرمجيات محاكاة المكامن الديناميكية، والتي تضطلع بدور رئيسي في فهم سعة موقع التخزين وإمكانية ضخ السوائل واحتوائها. وتُستخدم الحلول أيضاً في التخطيط التنموي، والعمليات، والتقييمات، ولأغراض الرّصد.

وقال راجيف سونتاليا، رئيس قسم العمليات الرقمية والتكامل في شركة "شلمبرجير"، في معرض تعليقه على هذا الأمر: "أقّر مشروع ’نورثرن لايتس‘ بالإمكانات الهائلة التي تتمتع بها تقنية ’شلمبرجير‘ الرقمية لتسريع عملية اتخاذ القرار وتذليل مخاطر عمليات نقل ثاني أكسيد الكربون وتخزينه". وأضاف:" تُسهّل هذه التقنية بشكل كبير الأتمتة والاستقلالية في تحليلات البيانات والعمليات التشغيلية، ما يمكّن مشروع ’نورثرن لايت‘ من تسريع تدفقات العمل الشاملة وتحقيق زيادات في الكفاءة التشغيلية والأداء بفضل قوة الذكاء الاصطناعي والحوسبة عالية الأداء".

هذا وتوفّر بيئة "دلفي" وصولاً فورياً إلى الاشتراكات والبرامج المساعدة الخاصة بتقنيات نقل ثاني أكسيد الكربون وتخزيه، بالإضافة إلى القدرة على استضافة تطبيقات أخرى من جهات خارجية، بما في ذلك التكامل السلس مع منصة "أو إس دي يو" ، وهي منصة البيانات مفتوحة المصدر والقائمة على المعايير والتي لا تعتمد على التكنولوجيا . وستساهم مجموعة التطبيقات البتروتقنية والحلول الرقمية الخاصة بها بمساعدة فرق مشروع "نورثرن لايتس" في عمليات التخطيط والأنشطة التشغيلية، ما يمكنها من العمل معاً في بيئة تعاونية.

تجدر الإشارة إلى أنّ مشروع "نورثرن لايتس" يُشكّل جزءاً من "لونج شيب"، أكبر مبادرة مناخية في النرويج، والتي تضم مشروعاً لالتقاط الكربون وتخزينه ("سي سي إس") على نطاق واسع، وتشتمل على التقاط ثاني أكسيد الكربون ونقله وتخزينه. ومن المُقرّر أن تبدأ عمليات التقاط الكربون في عام 2024، مع طاقة استيعاب سنوية تبلغ 1.5 مليون طن من ثاني أكسيد الكربون سنوياً، وإمكانية توسيع هذه الطاقة إلى 3.5 مليون طن. وقد صنّف  الاتحاد الأوروبي مشروع "إن إل" بأنه "مشروع للصالح العام"- وهو برنامج رئيسي للبنى التحتية العابرة للحدود يربط بين أنظمة الطاقة في أوروبا لتحقيق أهدافه المتعلقة بالطاقة والمناخ.

كما تقدم شركة "شلمبرجير" حلولاً رقمية شاملة رائدة في القطاع لدعم تدفقات أعمال تخزين ثاني أكسيد الكربون المعقدة ومتعددة التخصصات، من نمذجة عمليات الالتقاط والنقل، إلى الدراسات للطبقة الجوفية والمراقبة. وتمتد الخبرة الواسعة التي اكتسبتها الشركة في مجال التقاط الكربون واستخدامه وتخزينه ("سي سي يو إس") على مدى أكثر من 20 عاماً، وتتولى إجراء استشارات وتنفيذ مشاريع في هذا المجال في جميع أنحاء العالم.

لمحة عن "شلمبرجير"

تعتبر "شلمبرجير" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: SLB) شركة تقنية تتعاون مع العملاء للحصول على الطاقة. ويقدم موظفونا، الذين يمثلون أكثر من 160 جنسية، حلولاً رقمية رائدة وينشرون تقنيات مبتكرة لتحسين الأداء وتمكين الاستدامة في قطاع الطاقة حول العالم. وبفضل خبرتنا في أكثر من 120 دولة، نتعاون لابتكار تكنولوجيا تتيح الوصول إلى الطاقة بما يعود بالفائدة على الجميع.

للمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة الموقع الالكتروني التالي: www.slb.com.

*علامة تابعة لشركة "شلمبرجير"

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20220127006092/en/

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت