مصدر من كاف يكشف لـ في الجول مصير مباراة مالي وتونس النهائي

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قررت لجنة المسابقات اعتماد نتيجة مباراة مالي وتونس كما انتهت بنتيجة 1-0 ضمن مواجهات كأس الأمم الإفريقية 2021 بحسب مصدر من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف".

وشهدت المباراة أزمة كبرى أمس عقب إطلاق الحكم جياني سيكازوي صافرة النهاية قبل انتهاء الوقت الأصلي مرتين. ()

وقال مصدر من كاف لـ FilGoal.com: "لجنة المسابقات قررت اعتماد نتيجة مباراة. مالي وتونس كما انتهت 1-0 لصالح منتخب مالي".

وأضاف "لن يتم اعتبار منتخب تونس منسحبا وذلك بعدما رفض إكمال المباراة".

وأردف "كان هناك اجتماع اليوم بين أعضاء لجنة المسابقات مع أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة برئاسة باتريس موتسيبي رئيس كاف وتم الاستقرار على هذا القرار وفقا لتقرير الحكم ومراقب المباراة ومسؤولي التنظيم في المباراة".

وأوضح "تم الأخذ بالاعتبار مرض جياني سيكازوي حكم المباراة في القرار الذي صدر".

وأتم "كما تواصل باتريس موتسيبي مع سيكازوي للاطمئان على صحته".

جاني سيكازوي كان بطلا لواقعة لقاء تونس ومالي أمس الجمعة في الجولة الأولى للمجموعة السادسة من كأس أمم إفريقيا، والتي أنهاها قبل موعد نهايتها بدقائق لتشتعل أزمة كبرى لم يحسم كاف قراره النهائي حيالها حتى الآن.

وقال مصدر من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم في وقت سابق لـFilGoal.com: "جاني سيكازوي نٌقل إلى المستشفى فور نهاية لقاء تونس ومالي أمس مباشرة".

وأضاف "الحكم مازال يشعر بالإعياء وسيخضع لمزيد من الفحوصات على القلب والأوعية الدموية والجهاز التنفسي".

المصدر أتم"حالة سيكازوي تحسنت عن الأمس، لكنه مازال بحاجة إلى مزيد من الفحوصات قبل خروجه من المستشفى، والوقوف على حالته وما يعاني منه".

ماذا حدث؟

في الدقيقة 85 أعلن الحكم الزامبي نهاية المباراة ولكن بعد ما يقرب من دقيقة ونصف تراجع عن قراره واستكمل المباراة.

وفي النهاية تدخلت قوات الأمن لحماية الحكم من اعتراضات لاعبي والجهاز الفني لتونس.

هذا بالإضافة لأنه في الدقيقة 79 كان سيكازوي يشير للحكم الرابع باحتساب خمس دقائق وقت بدل من الضائع.

وفي الدقيقة 89 و47 ثانية وقبل بلوغ الدقيقة 90 أعلن الحكم نهاية المباراة بانتصار مالي بهدف دون رد ضمن منافسات الجولة الأولى من البطولة لحساب المجموعة السادسة.

وتسبب القرار في غضب عارم من لاعبي تونس والجهاز الفني الذي احتك أحد أعضائه بالحكم الزامبي.

وبعد ما يقرب من 20 دقيقة طلب الحكم من لاعبي المنتخبين العودة لاستكمال المباراة.

ولم يتواجد سيكازوي في أرضية الملعب وتم إسناد اللقاء للحكم الرابع.

ووفقا لمراسل شبكة "بي إن سبورتس" رفض لاعبو مالي العودة لاستكمال المباراة.

وتقرر استدعاء مدرب مالي محمد ماجاسوبا من المؤتمر الصحفي للعودة لاستكمال اللقاء.

وقال مراسل "بي إن سبورتس" المتواجد في أرضية الملعب فإن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" يطلب استكمال دقيقة من الوقت الأصلي ثم دقيقتان وقت محتسب بدل من الضائع.

وأضاف "مدرب مالي يقول لمسؤولي كاف إن اللاعبين الآن يقومون بالاستحمام ومن المرجح رفض العودة لاستكمال المباراة".

وأكمل "مسؤول لجنة المسابقات في كاف يلح على مدربي مالي وتونس للعودة لاستكمال المباراة لإنقاذ سمعة قارة إفريقيا ولكن مدرب مالي يرفض، ومدرب تونس يريد الاستفادة من الوضع الحالي لصالح منتخب بلاده".

في الوقت ذاته قال مصدر من كاف لـFilGoal.com إن: "المناقشات حتى الآن مستمرة ولم نتخذ القرار النهائي باستكمال مباراة تونس ومالي من عدمه".

وفي الساعة 5 و28 دقيقة بتوقيت القاهرة توافد لاعبو مالي لأرضية ملعب المباراة لاستكمالها.

ولكن رفض منتخب تونس العودة وطلب بالعودة للائحة.

وبحسب عصام عبد الفتاح عضو لجنة التحكيم في الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، فإن سيكازوي أصيب بضربة شمس أثرت على قراراته وتم نقله إلى المستشفى بعد المباراة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت