سفير مصر في الكاميرون: لا يوجد أوميكرون هنا.. وشددت للمنظمين على أهمية تأمين صلاح

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قال مدحت المليجي سفير مصر في الكاميرون إنه لا توجد أي إصابة بمتحور أوميكرون في الأخيرة التي تستعد لاستضافة كأس إفريقيا يوم الأحد المقبل.

وصرح المليجي عبر إذاعة ميجا.إف.إم "الكاميرون لم تسجل رسميا أي حالات لمتحور أوميكرون، ومعدلات الإصابة بكورونا في الكاميرون عادية إن لم تكن متواضعة جدا، في المتناول وطبيعية. هناك ضيق في الكاميرون من الضغوط والاتهامات التي مارستها الدول الأوروبية بشأن التخوف على اللاعبين المحترفين. من المفترض أن يخشى الآخر؟".

وأضاف "التخوف من أوروبا التي تسجل معدلات مرتفعة ووصل الأمر ببعض الدول للإغلاق مجددا. لن يُسمح لأحد بدخول الكاميرون بدول تحليل PCR بحد أقصى 72 ساعة إضافة إلى مسحة طبية سريعة في المطار. هناك قرار مشترك بين الحكومة الكاميرونية واللجنة المنظمة والاتحاد الأفريقي أنه لن يدخل أحد الملاعب دون PCR".

واستمر "هناك جرعتان للتطعيم ضد فيروس كورونا، أو تحليل أجسام مضادة مدته 24 ساعة. هناك حضور جماهيري مكثف متوقع للنيجيريين في مباراة مصر لأن اللقاء سيقام في مدينة تقع على بعد ١٠٠ كلم على الحدود بين الكاميرون ونيجيريا".

وأردف "سيتم تطبيق نظام الفقاعة الطبية وسنحاول الالتزام بكافة الإجراءات الاحترازية والصحية لدرجة أنني لا أعرف هل سيسمح لي دخول فندق إقامة الفريق أم لا".

وعن محمد صلاح نجم وقائد الفراعنة قال:"بصراحة لم يطلب مني أحد تأمينا إضافيا لصلاح، لكننا رأينا في مباراة أنجولا تدافع بعض الجماهير لتقبيله والتصوير معه. أعاني من ضغوط جماهيرية هنا ممن يريدون الحصول على توقيع صلاح أو التقاط صورة تذكارية معه".

وواصل "لذا تواصلت مع اللجنة المنظمة لإعادة التأكيد على ضرورة سلامة صلاح من أي تدافع أو أي اقتراب، ليس لاعتبارات تأمينه فقط، ولكن لأنه لا نضمن أن يكون أحد مصابا بفيروس أو مرض مثلما آثار إصابة صلاح بكورونا أزمة في إنجلترا، لذا نحاول تفادي تكرار الأمر".

ويشارك منتخب مصر في كأس إفريقيا ويستهل مبارياته ضد نيجيريا في 11 يناير الجاري.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت