عبد الحفيظ: منصب مدير الكرة اختلف عن الماضي.. وأقدر تاريخ الزمالك

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يرى سيد عبد الحفيظ مدير الكرة في الأهلي أن مهام منصبه تغيرت كثيرا في الوقت الحالي عن السنوات الماضية، وذلك لتغير الظروف المحيطة بكرة القدم بشكل عام.

وقال عبد الحفيظ عبر قناة أبو ظبي: "لدي حالة تركيز عالية جدا في عملي لأنني أحب عملي، لا أرى اختلاف بين تعاملي كلاعب أو كمدير كرة".

وأضاف "أقدر تاريخ الزمالك كناد كبير، ولكن هناك (مصلحة مشتركة) سيصل لها الأهلي أو الزمالك وحده، ولو كان هناك شيء (ييجي على حق الأهلي) أتحدث".

وواصل "في الفترة الماضية أصبح منصب مدير الكرة مختلفا بحكم الزمن. دور غرفة الملابس والتعامل مع اللاعبين أمر أساسي، لكن هناك أمور اختلفت مع الزمن. يجب أن تكون مرتبا لأفكارك وأن تنقل الضغط من على فريقك. لدينا أكثر من 30 لاعبا وكل منهم له شخصية مختلفة وقادم من خلفية مختلفة لذا يجب أن تكون الأفكار دائما مرتبة".

وشدد "بالتأكيد سيأتي يوم وأرحل فيه عن منصبي وما أريده أنه عندما يحدث ذلك أن أكون راضيا عما قدمته".

وأتم تصريحاته "أهم شيء ألا يكون هناك أي شخصنة في القرارات، القرارات يتم التعامل معها وفقا للحدث وليس وفقا للشخص".

واستمر في تصريحاته "في العمل الإداري كنت محظوظا. مشواري الكروي لم يكن طويلا، وكنت محظوظا بالعمل مع أمثال حسن حمدي ومحمود الخطيب وطارق سليم كمنسق للجنة الكرة لذا كنت أفهم كيف يفكران وكيفية التعامل مع المواقف. هناك جمل كانت تقال كنت أسجلها وأحفظها. حسن حمدي قال ذات مرة (سيب الأحداث تديرك)، من المهم أن يكون لديك خطة ولكن أحيانا تفتح لك الأحداث أبواب أخرى".

وأشار "طارق سليم كان يسأل قبل أي خطوة (الكلام ده صح ولا غلط) قبل اتخاذ القرار، أما محمود الخطيب فيهتم جدا بالتفاصيل الصغيرة بشكل كبير".

وتابع "العمل في الإعلام أمتع، لكنني أتمتع أكثر بالعمل الإداري، لأن الإعلام ليس به ضغوط".

وأتم تصريحاته "من الأمور التي تسعدني كثيرا حتى لو رحلت غدا عن منصبي هو جعل اسم الأهلي هو الأهم في منظومة النادي نفسه، أن يكون أهم من اللاعبين. من الممكن أن (يتدلع علينا) لاعب في طلباته، لكن لا يمكن أن يملي علينا شروطه. هنا تأتي قوة النادي، مهما رحل من لاعبين مهمتنا أن نعوضهم، لكن الأهم ألا يحدث انهيار عند رحيل 3 أو 4 لاعبين، لأننا لا نلعب تنس في النهاية".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق