شركة كوكا كولا تقوم بتسمية دبليو بيه بيه كشريك في شبكة التسويق...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أتلانتا -الأربعاء 10 نوفمبر 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): قامت شركة "كوكا كولا" اليوم بتعيين "دبليو بيه بيه" كشريك في شبكة التسويق العالمية للقيام بدور رئيسي في تنفيذ نموذج تسويق جديد يهدف إلى دفع عجلة النمو طويل الأمد لحافظة الشركة بأكملها والتي تضم علامات تجارية عبر أكثر من 200 دولة وإقليم.

 

هذا ويعد نموذج الوكالة الجديد والمتكامل من "كوكا كولا" جزءاً من خطة قوية تهدف إلى تحويل وتحديث عملية التسويق والابتكار باعتبارهما محركين رئيسيين لنمو الشركة المربح. وقال مانولو أرويو، الرئيس التنفيذي العالمي لشؤون التسويق لدى شركة "كوكا كولا" في هذا الصدد: "يستجيب المستهلكون لتجربة كاملة - فهم لا يفصلون الرسالة عن الوسيط – وهذا ما دفعنا إلى تصميم نموذج وكالة ليكون متمحوراً حول المستهلك بالفعل وخالياً من الصوامع. يتمحور هذا النموذج حول التكامل السلس لقوة الأفكار الضخمة والجريئة والإبداع ضمن التجارب، وذلك بدعم من الوسائط والبيانات. سوف يمكّننا من إنشاء تجارب شاملة غنية بالبيانات ومدفوعة بالرؤى التي يتم تحسينها بالوقت الفعلي وعلى نطاق واسع، في حين نتعلم من المستهلكين".

 

يتألف نموذج الوكالة الجديد من أربعة مكونات:

 

  1. شريك في شبكة التسويق العالمية لإدارة المواد الإبداعية والوسائط والبيانات وتكنولوجيا التسويق المتكاملة عبر الحافظة بأكملها.
  2. شريك إعلامي مكمل لجلب قدرات متمايزة في أسواق مختارة.
  3. قائمة إستراتيجية من الوكالات المعتمدة لتوفير امكانية الوصول إلى أفضل العقول المبتكرة، بصرف النظر عن مواقعهم أو انتمائهم.
  4. منصة بيانات وتكنولوجيا مشتركة تربط فرق التسويق من خمس فئات عالمية، وتسع وحدات تشغيل، ومشاريع عالمية وخدمات المنصة بشريك شبكة التسويق العالمية، والشريك الإعلامي المكمل، والقائمة الإستراتيجية.

شريك شبكة التسويق العالمية

 

سيوفر "أوبن إكس"، وهو فريق "دبليو بيه بيه" المُفصل، إمكانات شاملة عبر المواد الإبداعية والوسائط والبيانات لتشكل شريك شبكة التسويق العالمية لعلامات "كوكا كولا" التجارية. تجدر الإشارة إلى أن الشراكة واسعة النطاق وعميقة بشكل غير مسبوق بالنسبة لشركة "كوكا كولا" ومن المتوقع أن تكون عنصراً محفزاً في تحول فعالية التسويق وكفاءته. كما أنه لم يسبق لها مثيل في القطاع، نظراً لحجمها وانتشارها الجغرافي، بما في ذلك أكثر من 200 دولة وإقليم؛ وحافظة المشروبات ذات الفئات الخمس الخاصة بالشركة؛ والمشاريع العالمية التي تضم "إنوسنت" و"كوستا".

 

وأضاف أرّويو: " أثناء تصميمنا النموذج الجديد للتشغيل التسويقي، بدا واضحاً بشكلٍ متزايد أنّ البساطة كانت أمراً لا غنى عنه لتشغيل شبكة أعمال متنوّعة وواسعة النطاق، تشمل أيضاً نظام التعبئة الخاص بنا، بشكل ناجح". وتابع: "يُسعدني أن أعقد اتفاقية شراكةً مع ’دبليو بيه بيه‘ أثناء قيامنا بتسريع عملية التحوّل التسويقي. لقد انبهرنا بقدرة ’دبليو بيه بيه‘ على تحقيق التوازن بين ما يتطلبه الأمر لتقديم تجارب متكاملة للمُستهلكين على نطاق عالمي مع خفة الحركة والسرعة والرؤى المستندة إلى البيانات المطلوبة للفوز محلياً. كما ستُضيف ’دبليو بيه بيه‘ تميّزاً إبداعياً وقدرات تسويقيّة من دون نظير على نطاق عالمي لا تستطيع أيّ شبكة أخرى نشرها".

 

ومن جانبه، قال مارك ريد، الرئيس التنفيذي لـ "دبليو بيه بيه" :" يُسعدنا أن يتم تعييننا كشريك في شبكة التسويق العالمية في شركة ’كوكا كولا‘، التي تشكّل بدورها محفزاً للتحوّل والنمو ولإضفاء الإبداع المُتميّز والرؤى المُعمّقة الغنية بالبيانات والخبرة الإعلامية اللازمة لإنشاء تجارب مستهلكين متصلة". وأضاف:" من شأن هذه الشراكة، التي تدمج بين قدراتنا في مختلف المحتويات والوسائط والبيانات والإنتاج والتقنيّات والتي تعمل على صعيد محلّي وعالمي، أن تستكمل المنظمة المؤلّفة من شبكات شركة ’كوكا كولا‘ العالمية. إنّه أمرٌ لم يسبق له مثيل له في قطاعنا هذا، من حيث اتساع وعمق القدرات، وهو يعكس نطاق ’دبليو بيه بيه‘ ومدى انتشارها حول العالم. أودّ أن أعرب عن شكري للسيد مانولو أرّويو وفرقه في اتخاذهم هذه الخطوة الجريئة مع ’دبليو بيه بيه‘. إنّ نجاحنا في تقديم أكبر عرض تقديمي على الإطلاق في هذا القطاع ليس إلاّ شهادةً على الموهبة والعمل الجاد لمئات الأشخاص في ’دبليو بيه بيه‘ ووكالاتنا، وعلى قوّة عرضنا البسيط والمتكامل الذي نقدّمه للعملاء".

 

الشريك الإعلامي المكمّل

 

أعلنت الشركة أيضاً أنه تم تعيين شركة "دنتسو" كشريك إعلامي مكمّل في أسواق مُختارة تجلب فيها الوكالة نقاط قوة مُميّزة.

 

وقال أرّويو في هذا الصدد: "تُعدّ ’دنتسو‘ وكالةً رائعة تجمع بين الرؤى البشريّة المُعمّقة والغنية والتحليلات المتطورة والقدرات التقنيّة المطلوبة لتصميم تجارب المستهلك المتصلة وتنفيذها". وأضاف: "’دنتسو‘ هي الشريك المكمّل المثاليّ بالنسبة إلينا، إذ تجلب نقاط قوة مميزة في بعض المجالات التي تتمتّع بأهمية قصوى لدينا".

 

القائمة الاستراتيجية

 

ستضمن "كوكا كولا" أيضاً وصولها إلى أفضل المُبدعين في العالم من خلال تطوير نموذج إبداعيّ مفتوح المصدر. وقال أرّويو: "نحن نعلم أن الأفكار الإبداعية الرائعة تأتي من أيّ مكان، وسنعمل على الاحتفاظ بهامش المرونة هذا".

 

هذا وكان أداء كلٍّ من "بابليسيس جروب" و"آي بيه جي" قوياً جدّاً خلال عملية المراجعة، وقد أظهرتا قدرات رائدة وأفكاراً مبتكرة وموهبةً رائعة. وتم اختيار وكالات مختلفة من كلتا الشبكتين لتُضاف إلى القائمة الإستراتيجيّة الخاصة بـ "كوكا كولا" وستضطلع هذه الوكالات بأدوارٍ رئيسيّةٍ في النموذج مفتوح المصدر، الذي من المتوقّع أن يحتوي على ثلث جميع أعمال التسويق.

 

وأردف أرّويو قائلاً: "أريد أن أشيد بشكلٍ خاص بالعمل الذي أنجزته ’بابليسيس جروب‘، المرشح النهائي الآخر. فبرهنت شركة ’بابليسيس‘ أنّها وكالة استثنائية تتمتّع برؤيةٍ جريئة تحدّت تفكيرنا، الأمر الذي يجعلها إحدى أكثر قراراتنا التجارية تحدياً التي واجهناها، نظراً لقدراتها على المستوى العالمي". وأضاف: "تمزج وكالات مثل ’بابليسيس‘ و’ليو بورنيت‘ بين الإبداع والبيانات والتقنيّات، وأنا متحمّس جداً للعمل معهم بصفتهم جزءاً من قائمتنا الإستراتيجية".

 

وتابع أرويو حديثه بالقول: "أظهرت ’آي بيه جي‘ باستمرار شغفاً بالعلامات التجارية التي تمتلكها ’كوكا كولا‘ وقدّمت بعضاً من أهمّ أعمالنا حول العالم. وستظل وكالاتها مثل ’ميك كان‘ و’ميركادو‘ إحدى الشركاء الأساسيين للشركة".

 

هذا وسيبدأ تنفيذ نموذج التسويق الجديد على الفور. وقد قدّمت شركة "بيه دبليو سي" المشورة بشأن شركاء شبكة التسويق العالمية ومراجعات القائمة الاستراتيجية، كما اضطلعت شركة "ميديا سنس" بدور المُستشار في مراجعة الشريك الإعلامي المكمّل.

 

لمحة عن شركة "كوكا كولا"

 

تُعدّ "كوكا كولا" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: KO) شركة المشروبات الأكبر في العالم، وتُباع منتجاتها في أكثر من 200 دولة ومنطقة. ويتمحور هدف شركتنا حول إنعاش العالم وإحداث تغيير. كما نبيع مختلف العلامات التجارية التي تحقّق مليارات الدولارات الأمريكية عبر العديد من فئات المشروبات في جميع أنحاء العالم. وتشمل حافظتنا علامات تجاريّة متألقة للمشروبات الغازية مثل "كوكا كولا"، و"سبرايت"، و"فانتا". وتضمّ علاماتنا التجاريّة للترطيب، والرياضة، والقهوة، والشاي كلّ من "داساني"، و"سمارت ووتر"، و"فيتامن ووتر"، و"توبو شيكو"، و"باور رايد"، و"كوستا"، و"جورجيا"، و"جولد بيك"، و"أونست"، و"أياتاكا". وتشمل علاماتنا التجارية الغذائيّة، والعصائر، ومنتجات الحليب، والمشروبات النباتيّة، كلّ من "مينيت مايد" و"سيمبلي" و"إنوسنت" و"ديل فالي" و"فيرلايف" و"أديس". ونقوم بتحويل حافظتنا بشكلٍ مستمرّ، بدءاً من خفض السكر في مشروباتنا ووصولاً إلى إدخال منتجات ابتكاريّة جديدة للسوق. ونسعى إلى التأثير بشكلٍ إيجابي في حياة الناس، والمجتمعات، والكوكب من خلال تغذية موارد المياه، وتدوير العبوات، وممارسات تأمين المصادر المستدامة، وخفض انبعاثات الكربون عبر سلسلة القيمة الخاصّة بنا. ونقوم إلى جانب شركاء تعبئة المشروبات خاصّتنا بتوظيف أكثر من 700 ألف شخص، ونساعد في إتاحة فرص اقتصاديّة إلى المجتمعات المحليّة حول العالم. يمكنكم الاطلاع على المزيد من المعلومات على الرابط الإلكتروني التالي www.coca-colacompany.com، كما يمكنكم متابعتنا عبر "تويتر" و"إنستغرام" و"فيسبوك" و"لينكد إن".

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20211108005389/en/

 

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق