إيطاليا تغني.. It's Coming Rome

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بعد سنوات من غناء الإنجليز لـ " "It's Coming Home، كانت الأغنية من نصيب إيطاليا. كأس أوروبا وصلت بالفعل، لكن لإيطاليا، والطليان الآن يغنون It's Coming Rome

توجت إيطاليا بلقب اليورو للمرة الثانية في تاريخها بعد الفوز على إنجلترا في بنهائي يورو 2020.

وفازت إيطاليا على إنجلترا بركلات الترجيح بنتيجة 3-2 بعد التعادل بهدف لكل فريق في الوقت الأصلي.

سجل لوك شاو هدف إنجلترا، فيما سجل ليوناردو بونوتشي هدف التعادل لإيطاليا. ثم كان الحسم بركلات الترجيح للزٌرق. أما إنجلترا، فعليها الانتظار بعد أن بلغ هذا الجيل أول نهائي لهم منذ التتويج بكأس العالم 1966.

جاريث ساوثجيت أجرى ثلاثة تبديلات. منهم تبديلين في الدقيقة الأخيرة من الوقت الإضافي من أجل الركلات، لكن البدلاء الثلاثة أهدروا على غرار مدربهم في يورو 1996 أمام ألمانيا، لتستمر عقدة الإنجليز مع ركلات الترجيح.

التشكيل

روبيرتو مانشيني بدأ بنفس تشكيل إيطاليا المعتاد. جيانلويجي دوناروما حرس المرمى، فيما قاد تشيرو إيموبيلي الهجوم.

وتواجد جورجينو بجانب ماركو فيراتي ونيكولا باريلا في وسط الملعب.

على الجهة الأخرى، بدأ جاريث ساوثجيت بـ رحيم ستيرلنج، وهاري كين، وماسون ماونت في الهجوم.

وتواجد ثلاثي دفاعي مكون من كايل ووكر، وجون ستونز، وهاري ماجواير.

وصف المباراة

المباراة الأهم والأكبر، بدأت بأقوى ما يمكن، فكان الهدف الأول لـ إنجلترا في الدقيقة الرابعة. عرضية كيران تريبيير، قابلها لوك شو بتصويبة مباشرة في المرمى مسجلا الهدف الأول.

video:1

الهدف هو الأسرع في تاريخ نهائيات اليورو بعد دقيقة و56 ثانية. وجعل إيطاليا تتأخر في النتيجة لأول مرة بعد 18 مباراة متتالية.

إيطاليا على الفور بدأت محاولات العودة. لورينزو إنسيني سدد كرة ثابتة في الدقيقة السابعة فوق المرمى بقليل.

وواصلت إنجلترا تهديداتها في الدقيقة العاشرة بعرضية من ماونت، أنقذها كيلليني قبل الوصول لهاري كين.

بعد مرور ربع ساعة. بدأت إيطاليا تدخل الأجواء أخيرا. لكن الظروف عاندت إيطاليا بشكل أسرع بعد إصابة جورجينو بالدقيقة الـ21، قبل أن يعود للملعب مجددا بعد دقائق من العلاج.

وكانت التصويبة الأولى لـ إيطاليا في الدقيقة الـ27 من إنسيني، لكنها ضعيفة وبعيدة عن المرمى.

ثم كان التهديد الحقيقي الأول في الدقيقة الـ34. مجهود فردي رائع من كييزا ومرور ثم تصويبة بيسراه بجانب القائم بقليل.

أما لو شاو فاستمر في التألق بالدقيقة الـ36 بعدما قطع الكرة من دي لورينزو ومرر عرضية، أنقذها بونوتشي قبل الوصول لـ هاري كين.

وبعد فترة هدوء، ظهرت الخطورة مجددا في الدقيقة الـ45 من كرة وصلت إلى فيراتي على حدود منطقة الجزاء، واستدار وسدد في يد جوردان بيكفورد.

وتصويبة جديدة من ليوناردو بونوتشي في الدقيقة الـ47 بعيدة عن المرمى، لينتهي الشوط الأول بتقدم إنجلترا بهدف.

الشوط الثاني

إنجلترا بدأت الشوط الثاني بقوة أيضا، وكاد رحيم ستيرلنج يسجل الثاني في الدقيقة الـ47. رحيم اخترق منطقة الجزاء والتحم مع كيلليني وسقط مطالبا بركلة جزاء، لكن بيرون كيبرز الحكم الهولندي لم يحتسب أي شيء.

إيطاليا تسيطر

إيطاليا ردت في الدقيقة الـ50 بعدما سقط إنسيني على حدود منطقة الجزاء وتحصل على مخالفة. لورينزو نفذها بنفسه أيضا فوق المرمى بقليل.

إنسيني حاول بطريقته المعتادة في الدقيقة الـ53 بتصويبة R2 بعيدة تماما.

روبيرتو مانشيني تدخل في الدقيقة الـ55 بدخول بريان كريستانتي، ودومينيكو بيراردي بدلا من نيكولا باريلا، وإيموبيلي.

إيطاليا بدأت تهدد مجددا في الدقيقة الـ57. انطلاقة من كييزا ثم عرضية إلى إنسيني الذي سدد في زاوية مغلقة، ليتصدى لها بيكفورد ويشتتها الدفاع.

جوردان بيكفورد تعملق في الدقيقة الـ62 بعد مجهود فردي أكثر من رائع لـ كييزا وتصويبة رااائعة أرضية، لكن بيكفورد تصدى لها ببراعة.

وردت إنجلترا من ركنية في الدقيقة الـ64، قابلها جون ستونز برأسية، لكن دوناروما حولها إلى ركنية.

وكانت مكافأة إيطاليا على الضغط هي تحقيق التعادل في الدقيقة الـ67. ركنية قابلها فيراتي برأسية تصدى لها بيكفورد بمساعدة القائم، لترتد إلى بونوتشي الذي تابعها في المرمى مسجلا التعادل.

video:2

جاريث ساوثجيت تدخل في الدقيقة الـ70 بدخول بوكايو ساكا بدلا من كيران تريبيير.

إيطاليا أهدرت الثاني في الدقيقة الـ74 بعد طولية رائعة من بونوتشي إلى بيراردي الذي سددها مباشرة قبل أن تنزل على الأرض وقبل وصول بيكفورد لها، لكن فوق المرمى.

وتدخل ساوثجيت مجددا في الدقيقة الـ74 بدخول القائد جوردان هندرسون بدلا من ديكلان رايس.

كييزا تعرض لضربة قوية في الدقيقة الـ80 وغادر الملعب للعلاج، قبل أن يعود للملعب مجددا.

ولم يستطع كييزا إكمال المباراة، فغادر الملعب في الدقيقة لـ85، وشارك فيديريكو بيرنارديسكي بدلا منه.

إيطاليا امتلكت الكرة في باقي الدقائق، لكن دون خطورة تذكر، واحتسب الحكم 6 دقائق كوقت بدل من ضائع، لكنهم انتهوا أيضا دون خطورة، لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لكل فريق، ونلجأ إلى شوطين إضافيين.

الوقت الإضافي

مانشيني بدأ الوقت الإضافي الأول بدخول أندريا بيلوتي بدلا من لورينزو إنسيني المصاب في صفوف إيطاليا.

إنجلترا هددت مرمى إيطاليا في الدقيقة الـ96 بعد خطأ في وسط الملعب في التمرير، ارتدت بمرتدة إلى ستيرلينج الذي دخل منطقة الجزاء، لكن كيلليني عاد سريعا وقطعها إلى ركنية.

رابع تبديلات إيطاليا كان في الدقيقة الـ96 بدخول مانويل لوكاتيللي بدلا من ماركو فيراتي.

وشكلت إنجلترا الخطورة أيضا في الدقيقة الـ96 من الركنية التذي نفذها لوك شاو وأخرجها الدفاع، لترتد إلى كالفين فيليبس الذي سدد بجانب القائم.

أما ساوثجيت، فدفع بـ جاك جريليش بدلا من ماسون ماونت في الدقيقة الـ99.

وكانت أخطر فرص الوقت الإضافي الأول في الدقيقة الـ103 بعد انطلاقة من إيميرسون ثم عرضية أبعدها بيكفورد، ورددها بيلوتي بجانب المرمى، لينتهي الوقت الإضافي الأول بالتعادل.

الوقت الإضافي الثاني

بيرنارديسكي نفذ كرة ثابتة في الدقيقة الـ107، لكن بيكفورد تصدى لها على مرتين بسهولة.

الخطورة كانت حاضرة على المرميين في الدقيقة الـ108. عرضية من هاري كين أبعدها دوناروما بيده وتابعها كيلليني قبل متابعة ساكا.

وارتدت بمرتدة إلى إيطاليا عن طريق لوكاتيللي الذي مرر إلى بيلوتي وأرسل عرضية أبعدها الدفاع، قبل أن يرفع الحكم تسللا على بيلوتي.

وكانت آخر تبديلات إيطاليا في الدقيقة الـ118 بدخول أليساندرو فلورينزي بدلا من إيميرسون.

تبديلات ملعونة

أما ساوثجيت، فدفع بـ ماركوس راشفورد، وجادون سانشو بدلا من جوردان هندرسون، وكايل ووكر في الدقيقة الـ120. راشفورد ظهر في الكاميرا ممسكا بورقة أهداها إلى جوردان بيكفورد قبل ركلات الترجيح، لكن راشفورد وسانشو نفسهما، ومعهما البديل الآخر ساكا هم من أهدروا.

لينتهي اللقاء بالتعادل، ونلجأ إلى ركلات الترجيح.

ركلات الترجيح

وفي ركلات الترجيح، ابتسم الحظ إلى إيطاليا بعد تألق جيانلويجي دوناروما وتصديه لثلاث ركلات ترجيح من جادون سانشو، ماركوس راشفورد، وبوكايو ساكا. إيطاليا انتصرت بنتيجة 3-2 لـ إيطاليا.

وجاءت ركلات الترجيح كالتالي.

-دومينيكو بيراردي سجل الركلة الأولى لـ إيطاليا.

-هاري كين سجل الركلة الأولى لـ إنجلترا.

-أندريا بيلوتي أهدر الركلة الثانية لـ إيطاليا.

-هاري ماجواير سجل الركلة الثانية لـ إنجلترا.

-ليوناردو بونوتشي سجل الركلة الثالثة لـ إيطاليا.

-ماركوس راشفورد أهدر الركلة الثالثة لـ إنجلترا.

-فيديريكو بيرنارديسكي سجل الركلة الرابعة لـ إيطاليا.

-جادون سانشو أهدر الركلة الرابعة لـ إنجلترا.

-جورجينو أهدر الركلة الخامسة لـ إيطاليا.

-بوكايو ساكا أهدر الخامسة لـ إنجلترا.

إيطاليا انتصرت وأصبحت بطلة لأوروبا. والآن ستغني. It's Coming Rome.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق