البرازيل تعبر الإكوادور بثنائية وتكرر ما حدث في تصفيات كأس العالم 1970

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عبر منتخب البرازيل محطة نظيره الإكوادوري بهدفين دون مقابل في الجولة السابعة من تصفيات كأس العالم 2022 على ملعب بيريا ريو في ولاية بورتو أليجري.

سجل أهداف السيلساو: ريتشارلسون ونيمار.

انتصار عزز من صدارة البرازيل برصيد 15 نقطة من 5 مباريات بفارق 4 نقاط عن الأرجنتين الوصيف، بينما توقف رصيد الإكوادور عند 9 في المركز الثالث.

وحقق المنتخب البرازيلي بداية ممتازة لم تتحقق منذ 1970، إذ حقق 5 انتصار متتالية في تصفيات كأس العالم المقبل، وهو ما يحدث لأول مرة منذ 51 عاما عندما حققوا 6 انتصارات متتالية في افتتاح التصفيات.

كما قلص نيمار الفارق مع بيليه في سباق الهداف التاريخي لمنتخب البرازيل، إذ وصل نيمار إلى الهدف 65 وبات على بُعد 12 هدفا من معادلة رقم الأسطورة الحية.

وعزز السامبا نتائجه الإيجابية أمام الإكوادور، إذ لم يخسر أمام المنتخب المُلقب بـ "التري" منذ 2004، ومن ذلك الحين فاز في 8 وتعادل في 2.

video:1

التشكيل

بدأ تيتي المدير الفني للبرازيل بجابريل باربوسا في خط الهجوم ليكتب له المباراة الثانية بقميص المنتخب وبجوار ريتشارلسون ونيمار.

بينما ارتدى كاسيميرو شارة قيادة المنتخب في خط الوسط وإلى جواره أيضا فريد ولوكاس باكيتا، وفي حراسة المرمى تواجد أليسون بيكر.

وصف المباراة

هدد باربوسا مهاجم فلامنجو مرمى ألكسندر دومينيجز حارس الإكوادور في الدقيقة 23 من عمر اللقاء لكن تصويبته تصدى لها الحارس وأبعدها لركنية ببراعة.

عاد باربوسا مرة أخرى وسجل هدف التقدم للبرازيل في الدقيقة 43 لكن الحكم المساعد ألغاه بداعي التسلل وأثبتت تقنية الفيديو صحة القرار.

وبعد دقيقة واحد سدد نيمار كرة قوية أبعدها الحارس لركنية.

هيمنة البرازيل الواضحة على مجربات الأمور، انتهت بتعادل سلبي في الشوط الأول لكن دون أن تتلقى أي تصويبة على مرمى أليسون طيلة الـ 45 دقيقة.

لتصبح تلك المباراة الثالثة من أصل 5 في تصفيات كأس العالم الحالية، ينتهي شوطها الأول دون أي تصويبة على مرمى حارس البرازيل.

في الشوط الثاني زاد لاعبو البرازيل من ضغطها بينما تراجع لاعبو الإكوادور أكثر.

واستطاع ريتشارلسون فك شفرة مرمى دومينيجز بتسديدة قوية من الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء، لم يتعامل معها الحارس بشكل جيد وسكنت الشباك في الدقيقة 65.

واصل جابريل باربوسا المحاولات للتسجيل فأهدر فرصة تعزيز النتيجة بهدف ثانٍ من انفراد بعد بينية من باكيتا، لكن تسديدته أبعدها الحارس بقدمه لركنية في الدقيقة 73.

وبعد دقيقتين كاد أن يسجل اللاعب الملقب بـ "جابيجول" الهدف الثاني بعد مرتدة سريعة، إلا أنه حول عرضية ريتشارلسون برأسية إلى خارج الشباك الخالية من الحارس.

وقبل 4 دقائق من نهاية المباراة تحصّل جابريل جيسوس على ركلة جزاء انبرى لها نيمار، في الدقيقة 90 بعد دقائق من مطالعة تقنية الفيديو من أجل احتسابها.

نيمار أهدر الركلة لكن تقنية الفيديو طالبت بإعادتها مرة أخرى لتحرك الحارس بشكل خاطئ قبل التنفيذ.

نيمار تلك المرة سدد على الجهة اليسرى لدومينيجز معلنا فوز البرازيل 2-0 على الإكوادور في الدقيقة +94.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق