تقرير تونسي يكشف المادة التي تسببت في إيقاف مهاجم الترجي

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشفت تقارير تونسية السبب الرئيسي وراء إيقاف طه ياسين الخنيسي مهاجم الترجي لمدة عام بسبب خرق قواعد المنشطات.

وأصدرت لجنة الانضباط بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم (كاف) قرارا بإيقاف طه ياسين الخنيسي مهاجم الترجي لمدة عام بسبب خرق قواعد المنشطات.

وذكرت إذاعة شمس إف أم التونسية أن الإيقاف جاء بسبب تناول الخنيسي لدواء يحتوي على مادة هيبتامينول التي تعد من المواد المحظورة بالنسبة للرياضيين.

وأوضح التقرير أن هذه المادة موجودة عادة في الأدوية الخاصة بالدورة الدموية.

وأقر الخنيسي، حسب التقرير، بأنه تناول هذا الدواء دون استشارة طبيب الفريق و أنه لم يكن يتوقع أو يعرف أن تكون له مثل هذه التأثيرات.

وشدد التقرير على أن عقوبة الخنيسي خاضعة للاستئناف وأن حظوظ تخفيضها إلى أكثر من النصف كبيرة جدا خاصة أن هذه المادة ليست من الصنف الأول للمحظورات أو من المواد المخدرة المعروفة و الممنوعة وأنها مجرد مكون من مكونات دواء تناوله اللاعب دون دراية بما يحتويه و لغرض علاجي.

بالإضافة للخنيسي، تعرض ثنائي مولودية الجزائر أحمد بوتاجة وعبد النور بلخير للإيقاف لمدة عام أيضا بسبب الاعتداء على حكم مواجهة الفريق ضد الوداد في دوري أبطال إفريقيا.

وجاء بيان كاف كالآتي:

أوقف الاتحاد الإفريقي لكرة القدم طه ياسين الخنيسي لاعب الترجي التونسي لمدة 12 شهرا (سنة واحدة) من تاريخ الإيقاف المبدئي ، 19 مايو 2021 ، لخرقه قواعد مكافحة المنشطات.

ثبتت إيجابية نتائج اختبار اللاعب طه ياسين الخنيسي لمادة محظورة من الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات WADA خلال مباراة بطولة توتال CAF دوري الأبطال بين مولودية الجزائر والترجي التونسي في 10 مايو 2021.

كما قررت لجنة الانضباط إيقاف عبد النور بلخير وأحمد بوتاجة لمدة اثني عشر (12) شهرا. يتم إيقاف اللاعبين من المشاركة في جميع المسابقات التي ينظمها كاف، بما في ذلك مسابقات الأندية وكذلك تلك الخاصة بالمنتخبات الوطنية.

وفرض غرامة قدرها 25000 دولار (خمسة وعشرون ألف دولار أمريكي) على نادي مولودية الجزائر بسبب السلوك غير اللائق والمؤسف ضد حكم المباراة المعنية وتسدد الغرامة بالدولار خلال 60 يوما.

ويأتي ذلك على خلفية الاعتداء على حكم مواجهة مولودية الجزائر والوداد بالركل في ساقه عقب نهاية المواجهة.

وأخيرا أوقفت لجنة كاف للانضباط، يوسو ديال مسؤول جاراف السنغالي لمدة عامين بالإضافة للاعبين مامادو سيلا وألبرت ديين لمدة 6 مباريات.

ويأتي ذلك بعد تعرض حكام مواجهة جاراف أمام القطن الكاميروني للاعتداء يوم 23 مايو 2021 في بطولة الكونفدرالية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق