إف 1 إنسايتس، رؤى معمّقة وجديدة للفورمولا 1 مدعومة من أمازون ويب...

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سياتل -السبت 17 أبريل 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – تقدّم اليوم كل من شركة "أمازون ويب سرفيسز" ("إيه دبليو إس")، وهي شركة تابعة لـ"أمازون دوت كوم" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: AMZN و"فورمولا 1" ("إف 1") (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: FWONA, FWONK) ست رؤى معمّقة جديدة "إف 1 إنسايتس" مدعومة من "إيه دبليو إس" والتي سيتم طرحها خلال موسم سباقات 2021. وتعني الإضافات الجديدة أن إجمالي 18 إحصائيّة مدعومة من "إيه دبليو إس"ستكون متاحة للجماهير بحلول نهاية الموسم. وتجدر الإشارة إلى أن رؤى "إف 1 إنسايتس" المدعومة من "إيه دبليو إس" هي عبارة عن إحصائيّات للسباق في الوقت الفعلي يجري عرضها كرسومات على الشاشة، وتُسهم في تغيير تجربة عشاق سباقات الفورمولا 1 قبل وأثناء وبعد كل سباق، وذلك من خلال توفير البيانات والتحليلات التي يحتاجها المشجّعون لتفسير استراتيجيّة وأداء السائق والفريق خلال السباق. وستظهر أوّل إحصائيّة جديدة تتناول ’أداء الكبح‘ لأول مرة في سباق الجائزة الكبرى "جران بري" في إيطاليا، والذي سيجري من 16 إلى 18 أبريل. وستستخدم المجموعة الجديدة من الإحصاءات لعام 2021 ثلّةً من تقنيّات "إيه دبليو إس"، بما في ذلك التعلّم الآلي، لمساعدة المشجّعين على فهم نتائج السباق المحتملة وإبرازها بشكل أفضل ومقارنة السائقين والسيّارات المفضّلة لديهم. للمزيد من المعلومات حول "إيه دبليو إس" ومشاركتها مع "إف 1"، بما في ذلك الـرؤى المعمّقة السابقة الـ 12 التي أصدرتها "إف 1"، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني: https://aws.amazon.com/f1/.

 

 

هذا ويُعدُّ سباق الفورمولا 1 رياضةً توجّهها البيانات، حيث ينشأ قدْرٌ كبير من الإثارة  بالنسبة إلى المشجّعين نتيجة التأمّل في الإحصائيّات قبل السباق وبعده بغية اكتساب فهم أعمق لقرارات السائق والفريق وأداء السيّارات على الحلبة. وتضيف رؤى "إف 1 إنسايتس" المدعومة من "إيه دبليو إس" بُعداً جديداً للإحصاءات في الوقت الفعلي وتضعُ بيانات السباق في سياقها لمساعدة المشجّعين على تقدير اللحظات الهامة في الحلبة بشكل أفضل. وتُنتج أجهزة استشعار يفوق عددها الـ300 حهاز الموجودة على كل سيّارة مشاركة في السباق أكثر من 1.1 مليون نقطة بيانات في الثانية، وتقوم "إف 1" ببثّها من السيّارات إلى محطّات توقف السيّارات للصيانة خلال السباق وإلى منصّات "إيه دبليو إس" للمعالجة. وتعتمد "إف 1" على اتّساع وعمق الخدمات التي تقدمها "إيه دبليو إس" من أجل بثّ وتحليل هذا الدفق من البيانات في الوقت الفعلي، ومن ثم تقديمه بطريقة ذات مغزى لمشاهدي سباقات الفورمولا 1 على التلفزيون وعبر شبكة الإنترنت حول العالم من خلال رؤى "إف 1 إنسايتس".

 

وتبيّن أولى رؤى "إف 1 إنسايتس" التي سيتم طرحها هذا الموسم، وهي ’أداء الكبح‘، كيف يمكن لأسلوب السائق في الكبح أثناء مناورة الانعطاف أن يمنح السائق ميزةً عند الخروج من المنعطف. فعند تنفيذه بشكل جيد، يعمل الكبح على أمثلة سرعة السيّارة خلال مراحل الانعطاف ما يمكّن السائق من الحصول على موقع أفضل في الحلبة. ويعرض هذا الإحصاء ويقارن أساليب وأداء السائقين في الكبح عن طريق قياس مدى اقترابهم من قمة الزاوية قبل الكبح. وبالإضافة إلى ذلك، ستعرض هذه الإحصائيّة مقاييس الأداء الرئيسيّة التي تؤثر على كيفيّة أداء السيّارة والسائق معاً عند المنعطفات، مثل السرعة القصوى عند الاقتراب، وتراجع السرعة من خلال الكبح، وقوة الكبح (بالكيلو واط في الساعة) المستخدمة، والقوى "جي" (أو قوى التسارع) الهائلة التي يخضع لها السائقون أثناء الانعطاف. ويعتمد أداء الكبح على إحصائيّة تحليل الزاوية القائمة، والتي توضح كيفيّة أداء السيّارات مادّيّاً أثناء الانعطاف.

 

هذا وستظهر إحصائيّة ’أداء الكبح‘ والإحصائيّات الخمسة الأخرى من رؤى "إف 1 إنسايتس" المدعومة من "إيه دبليو إس" (المفصّلة أدناه) لأول مرة كرسومات على الشاشة، وذلك من أبريل وحتى ديسمبر من هذا الموسم. ويمنح كل إحصاء جديد المشجّعين مزيداً من الرؤية في الحركة الجاريّة على الحلبة لحظةً بلحظة وعمليّة صنع القرار خلف جدار محطّات التوقف للصيانة.

 

  • ’استغلال السيّارة‘، وتظهر للجماهير متى يدفع سائقو الفورمولا 1 سيّاراتهم إلى أقصى حدود الأداء في مجالات مثل جرّ الإطارات، والكبح، والتسارع، والمناورة خلال النقاط الرئيسيّة في السباق. كما تكشف الإحصائيّة البيانات في الوقت الفعلي من خلال عرض الأداء الحالي للسيّارة خلال السباق مقارنة بالحد الأقصى النظري للأداء، وتقوم من ثم باحتساب الوقت المكتسب أو الضائع في كل لفّة نتيجةً لذلك. وظهرت هذه الإحصائيّة لأول مرة في الفترة من 11 إلى 13 يونيو في بطولة "هاينكن جران بري كندا 2021" للفورمولا 1.
  • ’استخدام الطاقة‘، وتقدم رؤى معمّقة في كيفيّة استخدام المحركات العالية التقانة التي تشغّل سيّارات سباق الفورمولا 1 للطاقة أثناء السباق، بما في ذلك متى تطلق الفرق العنان للطاقة لتجاوز سيّارة أخرى. وتبيّن هذه الإحصائيّة تدفقات الطاقة عبر كل مكوّن من مكوّنات محرّك الفورمولا 1 المتقدّم، والمعروف باسم وحدة الطاقة، كما تبيّن مقدار طاقة البطاريّة المتبقّية في أيّ لحظة خلال السباق. ويدفع محرّك الفورمولا 1 السيّارة باستخدام مزيج من أنظمة الاحتراق الداخلي والأنظمة الهجينة التي تستعيد الطاقة من الكبح ومن الشاحن التوربيني. إلّا أن هناك حدوداً لسعة تخزين الطاقة في وحدة الطاقة ولكميّة الطاقة التي يمكن أن تتحرك عبرها خلال كل لفّة في السباق. وتتعقّب فرق السباق هذه البيانات للمساعدة في تعظيم أداء سيّاراتهم في اللحظات الحاسمة في السباق، وتحديد متى يتعيّن نشر الطاقة في تدفقات ثابتة لتحقيق أفضل وقتٍ للّفّة أو إطلاق العنان لها في لحظاتٍ مركّزة لاكتساب وضعيّة أو الحفاظ عليها في مواجهة سائق آخر. وتسمح إحصائيّة ’استخدام الطاقة‘ للمشجّعين برؤية تلك القرارات في الوقت الفعلي. وظهرت هذه الإحصائيّة لأول مرة في الفترة من 16 إلى 18 يونيو في سباق "بيريلي بريتيش جران بري 2021" للفورمولا 1.
  • ’تحليل الانطلاق‘، وتعرض أيَّ السائقين كان الأسرع في الضغط على الدواسة واختيار المسار المثالي، فضلاً عن أي السائقين واجهوا صعوبات خارج شبكة الانطلاق وأسباب ذلك. ويعدّ تحقيق البداية المثاليّة مهارةً أساسيّة للسائق، وسيساعد ’تحليل الانطلاق‘ المشجّعين على فهم كيف يؤدي القرار الذي يتخذه السائق إلى اكتسابه أو خسارته ميزةً مبكرة في السباق. وظهرت هذه الإحصائيّة لأول مرة في الفترة من 10 إلى 12 سبتمبر في سباق "هاينكن غران بري إيطاليا" للفورمولا 1.
  • الأداء في الممرّ المحاذي لمرآب التوقف للصيانة، وهي إحصائيّة تحلّل الأداء خلال التوقف في مرآب الصيانة خلال السباق، ما يضيف الإثارة إلى الجانب من السباق الذي يحدث خلف جدار محطّة التوقف. وتعد محطّات التوقف عنصراً أساسيّاً ومنسّقاً بدقة في سباق الفورمولا 1، إلا أنها أيضاً عنصر مستنزفٌ للوقت. وتقدّم هذه الإحصائيّة  رؤىً لا تنحصر فقط بوقت توقّف السيّارة، بل تتخطاه إلى الكشف عن كيفيّة أداء السائق والفريق خطوةً بخطوة في ممرّ محطّة التوقف وتسلط الضوء على الوقت الإجمالي الضائع أو المكتسب والذي يتوقّف على مدى كفاءة عمل الفريق. وستظهر هذه الإحصائيّة لأول مرة في الفترة من 8 إلى 10 أكتوبر في سباق "جران بري اليابان" للفورمولا 1 لعام 2021.
  • التهديد الناتج عن استراتيجيّة "أندر كات"، وتساعد هذه الإحصائيّة المشجّعين على توقّع السيّارات المعرّضة لخطر تجاوزها نتيجة الـ "أندر كات"، وهي استراتيجيّة معتمَدة في سباقات الفورمولا حيث يدخل سائق يطارد سيّارة أخرى إلى محطّة الصيانة للحصول على إطاراتٍ جديدة متوقّعاً أنها ستؤدّي إلى تحسين وقت اللفّة، ما سيسمح له بتجاوز السيّارة أمامه بمجرد توقّف تلك السيّارة في محطّة الصيانة. وقدمت "إف 1" إحصاءً شبيهاً عرف باسم ’معركة محطّة التوقف الاستراتيجيّة‘ في يونيو 2020 لتسليط الضوء على معركة اعتمدت استراتيجيّة "أندر كات" في وقت حدوثها ومساعدة المشجّعين على تقييم مدى نجاح إستراتيجيّة كل سائق في الوقت الفعلي. وتضيف إحصائيّة ’التهديد الناتج عن استراتيجيّة "أندر كات"‘ طبقة جديدة من الرؤية التنبؤيّة من خلال تحليل أداء السباق قبل توقف أي من السيّارتين في محطّة الصيانة، ما يزيد من حماسة المشجّعين وإحساسهم بالخطر حيال الإجراءات المحتملة القادمة. كما تصوّر البيانات المتعلّقة بالمسافات بين السيّارات، ومتوسط ​​الوقت الضائع في محطّة التوقف، وأداء الإطارات، للمساعدة في تحديد السيّارات المعرّضة للخطر. وستظهر هذه الإحصائيّة لأول مرة في الفترة من 19 إلى 21 نوفمبر في سباق "روليكس جران بري أستراليا" للفورمولا 1 لعام 2021.

 

ولاستحداث الرؤى الجديدة، تستخدم "إف 1" بيانات السباق التاريخيّة المخزّنة في جهاز التخزين البسيط "أمازون سيمبل ستوراج ديفايس (أمازون إس 3)" وتجمعها مع البيانات الحيّة المتدفّقة من سيّارات سباق الفورمولا 1 وأجهزة الاستشعار على جوانب الحلبة إلى "إيه دبليو إس" من خلال "أمازون كاينسيس"، وهي خدمة لجمع البيانات في الوقت الفعلي ومعالجتها وتحليلها. وسيستخدم مهندسو وعلماء "فورمولا 1" هذه البيانات للاستفادة من نماذج التعلّم الآلي مع "أمازون سايج مايكر"، وهي خدمة "إيه دبليو إس" التي تساعد المطوّرين وعلماء البيانات في بناء وتدريب ونشر نماذج التعلّم الآلي بسرعة في السحابة وعلى الحافة. كما أن "فورمولا 1"  قادرة على تحليل مقاييس أداء السباق في الوقت الفعلي من خلال نشر نماذج التعلّم الآلي هذه على "إيه دبليو إس لامدا"، وهي خدمة حوسبة بدون خادم يمكنها تشغيل التعليمات البرمجيّة دون الحاجة إلى توفير الخوادم أو إدارتها. وسيتم دمج جميع الرؤى المعمّقة في موجزات البث الفوريّة للسباقات حول العالم، بما في ذلك منصة "إف 1" الرقميّة، وتلفزيون "إف 1"، ما يساعد المشجّعين على فهم القرارات اللحظيّة واستراتيجيات السباق التي يعتمدها السائقون أو الفرق، والتي يمكنها التأثير بشكل كبير على نتيجة السباق.

 

وفي هذا السياق، قال روب سميدلي، كبير المهندسين في "فورمولا 1": "تمنح رؤى ’إف 1 إنسايتس‘ المعمّقة المدعومة من ’إيه دبليو إس‘ المشجّعين نظرةً من الداخل حول كيفيّة عمل السيّارة والسائق والفريق معاً، بحيث يتمكنون من تقدير الحركة الجارية على الحلبة بشكلٍ أفضل". وأضاف: "ومع مجموعة إحصائيّات السباق الجديدة هذه لعام 2021، فإننا نغوص أعمق في تفاصيل السباق أكثر من أيّ وقت مضى. وتعمل الرؤى الجديدة، مثل ’أداء الكبح‘ و’التهديد الناتج عن استراتيجيّة "أندر كات"‘، على الكشف عن طبقاتٍ إضافيّة من استراتيجيات السباق والأداء، وتستخدم تصوّرات متقدّمة لجعل رياضة السباق أكثر إثارةً وقابليّة للفهم. وتتحسّن تكنولوجيا سيّارات السباق بشكل متواصل، وبفضل ’إيه دبليو إس‘، يمكن لمشجّعينا تقدير مدى تأثير هذه التكنولوجيا على نتائج السباق".

 

من جانبه، صرّح دارن موري، مدير تطوير الأعمال في شركة "إيه دبليو إس" لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا قائلاً: "أصبحت البيانات جزءاً هاماً من الحكاية بالنسبة إلى الرياضات الحديثة، وبالنسبة إلى ’إف 1‘ - حيث تنتج كل ثانية في الحلبة فعليّاً أكثر من مليون نقطة بيانات - فهي تتطلب شريكاً يمكنه ترجمة تلك البيانات الأوليّة إلى معنى في الوقت الفعلي. وتتيح ’إيه دبليو إس‘ لـ’ إف 1‘ تحليل مجموعاتها من البيانات على نطاق واسع، واتخاذ قرارات أفضل وأكثر استنارة، وتقريب المشجّعين من كل مرحلة من مراحل الحركة الجارية في الحلبة، من شبكة الانطلاق، إلى المنعطفات، إلى التوقّف في محطّات الصيانة". وأضاف: "تستخدم المنظّمات الرياضيّة الرائدة في العالم ’إيه دبليو إس‘ لبناء حلول تعتمد على البيانات وإعادة اختراع طريقة مشاهدة الرياضة، وكيفيّة أدائها وإدارتها. ويبيّن عملنا مع ’إف 1‘ كيف يمكن للإحصائيّات المتقدّمة أن ترفع من مستوى تجربة المشجّعين من خلال الكشف عن التكتيكات والاستراتيجيّات الكامنة وراء عناصر السباق، والتي قد تبدو في منتهى البساطة".

 

للحصول على أخبار حول كيفيّة مساعدة "إيه دبليو إس" لـ "إف 1" على تطوير الجيل التالي من سيّارات السباق، يمكنكم زيارة الرابط الإلكتروني: https://aws.amazon.com/f1/news/.

 

لمحة عن "أمازون ويب سيرفيسز"

 

لطالما كانت "أمازون ويب سرفيسز"، وعلى مر 15 عاماً، المنصة السحابيّة الأكثر شموليّة واستخداماً على نطاق واسع في العالم. تعمل "إيه دبليو إس" باستمرار على توسيع خدماتها لدعم أعباء العمل السحابيّة على اختلافها، ولديها الآن أكثر من 200 خدمة مميزة ومتكاملة في مجال الحوسبة، والتخزين، وقواعد البيانات، والربط الشبكي، والتحليلات، والتعلّم الآلي، والذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء، وخدمات الجوال، والأمن، والواقع الهجين والافتراضي والمعزز، والإعلام، وتطوير التطبيقات ونشرها وإدارتها من 80 منطقة توافر ضمن 25 منطقة جغرافيّة في جميع أنحاء العالم، مع مخططات معلن عنها لـ15 مناطق توافر إضافيّة وخمس مناطق "إيه دبليو إس" إضافيّة في أستراليا والهند وإندونيسيا وإسبانيا وسويسرا. ويثق ملايين العملاء – بما في ذلك الشركات الناشئة الأسرع نمواً، والشركات الكبرى، والوكالات الحكوميّة الرائدة – في "إيه دبليو إس" لتعزيز بنيتها التحتيّة، وجعلها أكثر مرونة ورشاقة، وأقل تكلفة. لمعرفة المزيد من المعلومات حول "إيه دبليو إس"، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: aws.amazon.com

 

لمحة عن "أمازون"

 

تتمثل مبادئ "أمازون" بأربع نقاط هي: التركيز على العملاء بدلاً من المنافسين، والشغف بالابتكار، والالتزام بالامتياز التشغيلي، والتفكير على المدى الطويل. وتشمل بعض المنتجات والخدمات الرائدة التي تقدمها شركة "أمازون": تعليقات العملاء، وتمكين التسوّق بنقرة واحدة، والتوصيات المخصصة، وبرنامج "برايم"، وبرنامج "فولفيلمنت باي أمازون"، وخدمات أمازون عبر الويب "إيه دبليو إس"، و"كيندل دايركت ببليشينج"، و"كيندل"، وحواسيب "فاير" اللوحيّة، وأجهزة تلفزيون "فاير"، و"أمازون إيكو"، و"أليكسا". للاطلاع على المزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الإلكتروني التالي: www.amazon.com/about ومتابعتنا عبر حساب @AmazonNews.

 

لمحة عن "فورمولا 1"

 

بدأت سباقات "فورمولا 1" في عام 1950 وتعد المنافسة الأرقى في العالم في سباق السيّارات، والسلسلة الرياضيّة السنويّة الأكثر شعبيّة في العالم. وتمتدّ بطولة العالم للفورمولا 1 لعام 2021 التي ينظّمها الاتحاد الدولي للسيّارات "إف آي إيه" من مارس وحتى ديسمبر وتشمل 23 سباقاً في 22 دولة منتشرة في القارات الخمس. وتشكل بطولة الفورمولا 1 العالميّة المحدودة جزءاً من "فورمولا 1" وتملك الحقوق التجاريّة الحصريّة لبطولة الفورمولا 1 العالميّة التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيّارات. وتعد "فورمولا 1" شركة تابعة لـ"ليبرتي ميديا كوربوريشن" (المدرجة في بورصة ناسداك تحت الرمز: NASDAQ: LSXMA, LSXMB, LSXMK, BATRA, BATRK, FWONA, FWONK) المسندة إلى أسهم المقايسة لمجموعة "فورمولا 1". إن شعار "إف 1" وشعار "إف 1 فورمولا 1"، و"فورمولا 1" و"إف 1"، و"بطولة العالم لسباق الفورمولا 1 الذي ينظمه الاتحاد الدولي للسيّارات ’إف آي إيه‘"، و"جران بري"، و"بادوك كلوب" والعلامات المتّصلة بها هي علامات تجاريّة لـ"فورمولا وان لايسنسينج بي في"، وهي شركة تابعة لـ"فورمولا 1". جميع الحقوق محفوظة.

 

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصليّة للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي:  https://www.businesswire.com/news/home/20210415005326/en/

 

إن نص اللغة الأصليّة لهذا البيان هو النسخة الرسميّة المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصليّة الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق