مجاهد: هذا سبب حدوث لبس في أزمة الأهلي والزمالك.. وإعلان نهاية المسابقة فكرة مطروحة

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية المكلفة بإدارة اتحاد الكرة سبب الأزمة التي اندلعت بين الأهلي والزمالك بسبب تحديد هوية بطل مسابقة 1999.

وقال مجاهد عبر قناة "أون تايم سبورتس 2" اليوم الأربعاء: "بطولة مواليد 1999 ما كان يجب أن تقام من الأصل، هذا الجيل كان يصعد منه بعض اللاعبين للفريق الأول والباقي يرحل لأندية أخرى".

وواصل "أتيت لاتحاد الكرة وجدت تلك المسابقة وتم عمل هذه المسابقة حال حاجة المنتخب الأولمبي للاستفادة من أي من اللاعبين من تلك الفئة السنية".

واستدرك "لكنني كنت أرى أن وجهة النظر هذه خاطئة لأن المنتخب الأولمبي بالفعل يملك لاعبين كُثر ويلعبون في الدوري الممتاز ومن المستحيل النظر للاعب يشارك في بطولة للناشئين".

وأردف مجاهد "على سبيل المثال بطولة مواليد 2003 و2006 يتم استكمالها لأنهما سيلعبان في التصفيات المؤهلة لكأس العالم للشباب وكأس العالم للناشئين".

وعن سبب حدوث الأزمة قال: "منذ سنوات اتبعنا النظام الإفريقي المواجهات المباشرة هي الحاسمة".

وأكمل مجاهد "ما سبب حدوث اللبس عند الزمالك؟ اللبس حدث لأن البند الأول نص أن المواجهات المباشرة تحسم البطولات والصعود والهبوط، وحال عدم حسم المواجهات المباشرة للأمر فيتم اللجوء للأهداف".

وأضاف "لكن اللبس حدث لاعتقاد الأندية أن بند المواجهات لن يتم الاستعانة به لإقامة المسابقة من دور واحد فقط، لذا تم اللجوء لحل المباراة الفاصلة كي لا تحدث أزمة بين الناديين وهذه بطولة تنشيطية لن تؤهل لأي شيء".

وتابع مجاهد "والجدل حدث لأن الأمر بين الأهلي والزمالك هل يتذكر أحد من بطل الموسم الماضي في الناشئين؟ سأخبركم أن كل البطولات تم إلغائها ولم يتحدث أحد".

وكشف مجاهد عن احتمالية إلغاء البطولة ككل وعدم إقامة مباراة فاصلة وأتم حديثه قائلا: "إعلان نهاية مسابقة 1999 فكرة مطروحة وبقوة ولا توجد مشكلة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق