آيديميا تُعلن عن شراكة مؤسسية مع رابطة فينتك أستراليا

AETOSWire (ايتوس واير) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سيدني -الخميس 11 فبراير 2021 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير): وقّعت شركة "آيديميا" الرائدة عالمياً في مجال الهويات المعززة، اتفاقية شراكة مع رابطة "فينتك أستراليا" التجارية التي تسعى إلى تعزيز نمو منظومة التكنولوجيا المالية في البلاد.

وبصفتها شركة رائدة عالمياً في مجال إصدار بطاقات الدفع وحلول الدفع والأمن وإدارة الهوية، ستستند "آيديميا" إلى قطاع البحث والتطوير الأفضل ضمن فئته لديها إلى جانب خبراتها في هذا المجال لتقديم دعم رئيسي للفعاليات والجوائز والأنشطة المجتمعية التي تديرها رابطة "فينتك أستراليا".

وقالت ربيكا شوت-جوبي، المدير العام لرابطة "فينتك أستراليا": "نودّ الترحيب بشركة ’آيديميا‘ في برنامج الشراكة الخاص بنا ونتطلع إلى تعزيز دمج الشركة مع مجتمع التكنولوجيا المالية الأسترالي. ووقعت رابطة ’فينتك أستراليا‘ اتفاقيات شراكة مع مجموعة هائلة من الشركاء المؤسسيين الرئيسيين خلال العام الماضي، وعليه، يُعدّ تعاوننا مع ’آيديميا‘ ضرورياً لتنمية منظومتنا ووضع أسس التعاون الذي سيساعد شركات التكنولوجيا المالية على تعزيز النمو".

وبصفتها شركة رائدة عالمياً في ابتكار التكنولوجيا المالية، تستثمر "آيديميا" في مستقبل المدفوعات من خلال حلول مملوكة من قِبلها، بما في ذلك حلّ "جرين باي" للمدفوعات المستدامة (الذي يسعى لإحداث نقلة بيئية نوعية في مجتمع الدفع) وبرنامج بطاقة مسرّع التكنولوجيا الماليّة (دعم شركات التكنولوجيا المالية والمصارف الرقمية عبر برنامج مخصص ابتداءً من ضمّ العميل وحتى إصدار البطاقة). وفي أستراليا، حصلت "آيديميا" عام 2018 على جائزة "أفضل شريك مبتكر في العام" المقدّمة من قِبل شركة "ويست باك" الرائدة في سوق نقاط البيع للمستهلكين والشركات في البلاد.

تقدم "آيديميا" مجموعة شاملة من حلول وخدمات الدفع المبتكرة التي تركّز على الراحة والمرونة - وقبل كل شيء - الأمان. وتشمل هذه السلع والخدمات البطاقات الصديقة للبيئة ("جرين باي") والبطاقات المعدنية والحلول الرقمية الذكية بما في ذلك أرقام التعريف الشخصي الرقمية والملاحق الرقمية وحلّ "آيديميا كونيكت" (الذي يعزز تجربة العملاء بكلّ بساطة عن طريق ملامسة البطاقة بالهاتف لتفعيل بطاقاتهم).

ومن جانبه، قال بن سكوت، نائب الرئيس لشؤون المؤسسات المالية بشركة "آيديميا-أستراليا": "نتمتّع، بفضل خدماتنا الشاملة وحضورنا العالمي وخبرتنا في مجال المدفوعات، بمكانة مثالية لدعم توجهات المدفوعات سريعة التغيّر ومساعدة شركات التكنولوجيا المالية على تحقيق أهدافها. ونُعرب عنا حماسنا لشراكتنا مع رابطة ’فينتك أستراليا‘ - خاصة وأن الابتكار المستمر واعتماد الخدمات الرقمية سيكون مدفوعاً من قِبل شركات التكنولوجيا المالية. ونتطلع قُدماً إلى التعاون مع المزيد من شركات التكنولوجيا المالية الأسترالية للحصول على فكرة عن أفضل الطرق لاستخدام تقنياتنا بغرض تحسين خدماتهم ولمعرفة كيف يمكن نشر تقنياتنا في القطاعات الأخرى".

لمحة عن "آيديميا"

تُعتبر "آيديميا" شركة رائدة عالمياً في مجال الهويات المعززة، توفّر بيئة موثوقة تمكّن المواطنين والمستهلكين على حدّ سواء من أداء أنشطتهم اليومية المهمّة (كسداد الدفعات والتواصل والسفر) عبر الحضور الشخصي والفضاء الرقمي على حدّ سواء.

وبات تأمين هويتنا أمراً بالغ الأهمية في العالم الذي نعيش فيه اليوم. ومن خلال دعم الهوية المعزّزة التي تضمن السرية والموثوقية وأداء المعاملات بطرق آمنة تتيح التحقق من أصالتها وصحّتها، نعيد تحديد أساليبنا في التفكير بهويتنا كأفراد أو بهوية الأغراض، وإنتاجها، واستخدامها، وحمايتها على أنها رأسمال بالغ الأهمية بالنسبة إلينا، متى وحيثما يتعيّن علينا حماية أمننا. نقدّم حلول الهوية المعزّزة لعملاء دوليين في قطاعات المال، والاتصالات، والهوية، والأمن العام، وإنترنت الأشياء. ويعمل لدى "آيديميا" نحو 15 ألف موظف حول العالم وهي تقدم خدماتها للعملاء في 180 بلداً.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.idemia.com ومتابعة حسابنا على "تويتر" عبر @IDEMIAGroup.

لمحة عن رابطة "فينتك أستراليا"

تُعدّ رابطة "فينتك أستراليا" مؤسسة يقودها الأعضاء وتعمل على ببناء منظومة لشركات شركات التكنولوجيا المالية الأسترالية لتعزيز الاقتصاد والثقافة العالميين. فنحن هنا لبناء مجتمع قوي، وتعزيز الاتصالات بالتزامن مع دعم الابتكار والتشريعات الضرورية لعمل أعضائنا. وقبل كل شيء، نحن هنا لنكون صوت المجتمع الأسترالي لشركات التكنولوجيا المالية.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية من هذا البيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) عبر الرابط الإلكتروني التالي:

/https://www.businesswire.com/news/home/20210210005852/en

 

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق