يا أهلي عادت لياليك العالمية.. قذيفة الشحات تقصي الدحيل وتكتب موعدا ضد بايرن

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تأهل الأهلي لمواجهة بايرن ميونيخ في نصف نهائي كأس العالم للأندية، للمرة الثالثة في تاريخه، بعد أن هزم الدحيل القطري 1-0 في الدور الأول للبطولة المقامة في قطر.

وأصبح للأهلي فرصة للتأهل للنهائي، أو اللعب على المركزين الثالث – أفضل مركز حققه الأهلي في تاريخه بالبطولة – أو الرابع.

وفاز الأهلي في مواجهته الرابعة من أصل 13 خاضها في البطولة، بفضل هدف سجله حسين الشحات – الذي أصبح أول مصري يسجل لفريقين مختلفين في البطولة – بالشوط الأول من المباراة.

وضرب الأهلي موعدا ضد بايرن ميونيخ يوم الأحد المقبل في نصف نهائي البطولة، بينما يجمع نصف النهائي الآخر بين تيجريس المكسيكي وبالميراس البرازيلي.

وانطلقت المباراة بقوة بين الفريقين، وإن دانت الخطورة في البداية للدحيل، بعد خطأ ارتكبه محمد هاني على دودو جناح الفريق القطري. لعبها البرازيلي بنفسه وشتتها الشناوي بقبضة يده، لتعود لإدميلسون الذي سدد بعيدا عن المرمى في الدقيقة الخامسة.

وبدأت خطورة الأهلي في الدقيقة السابعة، باجتهاد من طاهر محمد طاهر الذي ضغط على دفاعات الدحيل، وحصل على ركنية.

وفي الدقيقة 11، كاد حسين الشحات يستغل ارتباك دفاع الدحيل، لكن صلاح زكريا حارس أصحاب الأرض تألق أمامه.

وفي الدقيقة 23، خطف مايكل أولونجا رأسية لكن محمد الشناوي أمسك بها بثبات.

ونال حمدي فتحي إنذارا في الدقيقة 27، بعد تدخل قوي على بسام الراوي.

وبعدها بدقيقتين، ضغط والتر بواليا بشكل ناجح على الراوي، لتصل الكرة للشحات الذي سدد كرة أرضية سكنت شباك الدحيل.

ويعد هذا، هدف الشحات الثاني في كأس العالم للأندية.

الشحات لعب من قبل 4 مباريات في هذه البطولة، رفقة العين الإماراتي في نسخة 2018.

وخلال تلك المباريات، سجل هدفا في الفوز على الترجي التونسي 3-0.

ويعد هذا هدف الأهلي رقم 12 في 6 مشاركات في كأس العالم للأندية، والشحات هو خامس لاعب يسجل للأهلي في هذه البطولة.

وتاريخيا، أصبح الشحات أول مصري يسجل لفريقين في كأس العالم للأندية عبر التاريخ.

video:1

الأهلي سيطر على بقية الشوط الأول، وحصل على فرصة ذهبية ببينية من الشحات لبواليا المنفرد في الدقيقة 39، وأسكنها المرمى بنجاح، إلا أن تقنية حكم الفيديو المساعد ألغت الهدف.

استمر ارتباك دفاع الدحيل أمام سرعات طاهر وبواليا، لينتهي الشوط الأول بتقدم أهلاوي لعبا ونتيجة.

ولكن في الشوط الثاني، انقلبت الآية، وتفوق الدحيل.

فريق المدرب صبري لموشي ضغط بقوة مع دخول المعز علي ومحمد مونتاري على حساب الراوي وأولونجا، وحصل على بعض الركلات الركنية، لكن دفاع الأهلي كان لها بالمرصاد.

وفي الدقيقة 53، دخل أليو ديانج مكان حمدي فتحي، ولكن الدقائق التالية شهدت طوفانا هجوميا من الدحيل خاصة من الجبهة اليمنى الخاصة بالأهلي.

واستلزم الأمر تدخلا من الشناوي في الدقيقة 60 بتصد كاد يغالطه ويدخل المرمى، وتألقا في الدقيقتين 64 و79 أمام تسديدتي البديلين، المعز علي ومونتاري.

وفي الدقيقة 70، شارك أكرم توفيق على حساب طاهر محمد طاهر، ومروان محسن على حساب بواليا.

تهديد الأهلي الوحيد في هذا الشوط كان في الدقيقة 78، بتسديدة من أليو ديانج مرت بجوار مرمى زكريا، قبل 3 دقائق من مشاركة صلاح محسن مكان حسين الشحات.

ونال محمد هاني إنذارا في الدقيقة 88 بعد خطأ على البرازيلي دودو.

وفي الدقيقة 92، ضغط مروان محسن بشكل ناجح على بن عطية، لكنه مرر لديانج عوضا عن الركض بالكرة وهو الأمر الذي توقعه المالي، لتضيع على الأهلي فرصة ذهبية لإنهاء المباراة.

واستبسل دفاع الأهلي حتى النهاية، ليخرج الأهلي بالفوز، وتعود لياليه العالمية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق