كيف ضل ريال مدريد الطريق لمرمى قادش الذي انتزع نصرا تاريخيا

فى الجول 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لتسجيل هدف عليك تسديد الكرة باتجاه المرمى، هذا الأمر البديهي لم يفلح لاعبو ريال مدريد في تحقيقه ضد قادش.

خسر ريال مدريد بهدف دون رد على ملعب ألفريدو دي ستيفانو ليكون الانتصار هو الأول في التاريخ للفريق الصاعد للدوري الإسباني، وأين؟ ملعب ريال مدريد.

مباراة لم يقدم فيها ريال مدريد الحد الأدنى من الأداء المطلوب لتحقيق الفوز.

هجوم عقيم

على مدار 90 دقيقة بالإضافة للوقت بدل الضائع سدد لاعبو ريال مدريد 14 تسديدة منها 2 فقط على المرمى كانتا بقدم كريم بنزيمة.

باستثناء تيبو كورتوا، لم يسدد سوى لاعب واحد فقط على المرمى من أصل 15 لاعبا شاركوا في اللقاء مع ريال مدريد، إحصائية تعكس مدى الفقر الهجومي الذي يعانيه حامل لقب الدوري.

أما باقي التسديدات، فذهبت 8 منها خارج المرمى و4 منعها لاعبو قادش من الوصول للمرمى.

فرص مهدرة

صنع لاعبو ريال مدريد 11 فرصة للتسجيل دون استغلال ولو واحدة لهز شباك الحارس جيرمياس ليديسما.

وهو ما يعكس فقدان ريال مدريد لمهاجم يحول الفرص لأهداف أو لأجنحة قادرة على التسجيل.

كما أن أغلب الفرص جاءت من كرات عرضية، والفريق لا يمتلك لاعبا يستطيع التسجيل من الرأسيات، خاصة بعد إصابة سيرخيو راموس الذي غادر الملعب بين شوطي المباراة مما أفقد ريال مدريد أي فرصة للتسجيل من الكرات الركنية.

غياب المهاجم يجعلنا نذهب للنقطة التالية.

يوفيتش

رغم أن لوكا يوفيتش يمتلك ما يفتقده ريال مدريد في نقطة التسجيل من داخل منطقة الجزاء أو استغلال الكرات العرضية، ولو بشكل نظري، إلا أن المدرب زين الدين زيدان لا يعطيه الدقائق الكافية لإثبات نفسه أو حتى لإثبات وجه نظر الأخير بأن اللاعب لا يستحق المشاركة.

يوفيتش شارك في آخر 12 دقيقة بدلا من توني كروس، وسدد مرتين فقط خارج المرمى.

كما أن خروج كروس قلل من نسبة تسجيل يوفيتش من أي ركنية لأن دقته في لعب الكرات الثابتة عالية ويستطيع توصيل الكرة على رأس زميله.

دفاع هش

صنع لاعبو قادش 11 فرصة للتسجيل، نفس عدد فرص ريال مدريد ولكن مع 5 تسديدات على المرمى وليس 2 فقط.

أنتوني لوزانو مسجل هدف قادش كان بإمكانه أن يزيد غلة الأهداف إذا استغل الفرص التي أتيحت له، حيث أهدر انفرادا صريحا بكورتوا.

كما أن دفاع ريال مدريد لم ينجح في التعامل مع ركنيات قادش، إذ صنع أليكس فيرنانديز، شقيق ناتشو فرنانديز لاعب الأول، فرصتين للتسجيل من ركنيتين.

وفيما يتعلق باستخلاص الكرة، فلم يستخلص الفريق الكرة سوى مرتين فقط في وسط ملعب قادش عن طريق كاسيميرو وكروس، وهذه إحصائية توضح أن ريال مدريد لم يكن شرسا في عملية قطع الكرات من ضيفه المغمور.

نتاج التدوير

بسبب ضغط المباريات في الفترة المقبلة فضل زيدان إراحة لاعبين خاصة ممن شاركوا مع منتخبات بلادههم في فترة التوقف الدولي.

لذلك ظهر مارسيلو ولوكاس فاسكيز وإيسكو في التشكيل الأساسي لريال مدريد، بالإضافة لناتشو بسبب إصابة داني كارباخال وألفارو أودريوزولا.

الرباعي السابق لم يقدم أي شيء يذكر طول المباراة وفشل في مساعدة ريال مدريد للوصول لمرمى قادش، وكانوا عبئا خلال دقائق المباراة.

زيدان تدخل سريعا وسحب إيسكو ولوكاس بعد 45 دقيقة فقط، ودفع بفيدي فالفيردي وماركو أسينسيو لكن أداء الفريق لم يتحسن رغم ظهور الأخيرين بشكل أفضل من الأولين.

اقرأ أيضا

تقرير: 8 مصابين في الرجاء قبل مواجهة الزمالك

هدف يفصل بنشرقي عن الانفراد برقم قياسي في الزمالك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق