حملة بايدن تحذر في مذكرة داخلية: "ترمب قد ينتصر"

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أرسلت حملة المرشح الديمقراطي جو بايدن مذكرة من ثلاث صفحات إلى أنصارها، يوم السبت، تحذر من أن الرئيس دونالد ترمب لا يزال بإمكانه الفوز وأن السباق "متقارب بشدة" في بعض الولايات الحاسمة، بما في ذلك أريزونا ونورث كارولينا.

وحذرت جين أومالي ديلون، مديرة حملة جو بايدن المؤيدين من التراخي مذكرة باستطلاعات الرأي غير المؤكدة والدروس المستفادة من فوز ترمب المفاجئ في عام 2016.

وكتبت ديلون في المذكرة، التي حصلت عليها شبكة "فوكس نيوز" Fox News: "الحقيقة هي أن هذا السباق أقرب بكثير مما قد يقترحه بعض الخبراء الذين نراهم على تويتر وعلى التلفزيون". وحذرت ديلون من أن الاقتراع الذي يظهر تقدم بايدن قد لا يكون دقيقًا.

وكتبت ديلون: "أفضل استطلاعات الرأي يمكن أن تكون خاطئًة والمتغيرات مثل نسبة المشاركة تعني أنه في عدد من ولايات المتارجحة نحن متعادلون".

تعبيرية

وكانت الرسالة الموجهة إلى المؤيدين من أجل الضغط في المرحلة الأخيرة لزيادة الإقبال والتبرعات، وقالت المذكرة "إننا بحاجة إلى القيام بحملة كما اننا نتخلف".

وكتبت ديلون: "إذا تعلمنا أي شيء من عام 2016، فهو أننا لا نستطيع التقليل من شأن دونالد ترمب أو قدرته على شق طريقه للعودة إلى المنافسة في الأيام الأخيرة من الحملة، من خلال أي تشويه أو تكتيكات مخادعة لديه تحت تصرفه".

وأوضحت مذكرة ديلون عن حالة السباق ان ما هو إيجابي في حملة بايدن في الأيام الأخيرة من الانتخابات هي الميزة المالية لبايدن، وما يقرب من 3500 موظف يعملون للتنظيم في ولايات ساحات القتال والذي يعتبر أكبر برنامج لحماية الأصوات في التاريخ.

وقالت إنه في حين أن حملة بايدن أنفقت أكثر من أي حملة رئاسية في التاريخ على الإعلانات، يمكن محو المزايا على الفور إذا قام المزيد من المليارديرات بتحرير شيكات إلى لجان الحزب الجمهوري المؤيدة لترمب.

وكانت تشيرعلى الأرجح إشارة إلى قطب الكازينو والرائد الجمهوري شيلدون أديلسون وزوجته ميريام الذين ساهموا بمبلغ 75 مليون دولار الشهر الماضي في دعم حاسم لترمب.

وقالت المذكرة إن الحملة تحتاج خلال عطلة نهاية الأسبوع الثلاثة المقبلة إلى "مضاعفة قدرتنا" على توعية الناخبين في 17 ولاية وجمع 234 مليون دولار بحلول 3 نوفمبر. وتستعد الحملة أيضًا لمشاكل محتملة في أماكن الاقتراع والأصوات المتنازع عليها، مع 17 خطًا ساخنًا للناخبين في ولاية معينة و "آلاف المحامين والمتطوعين" يعملون على حماية الناخبين.

وكتبت ديلون: "لا يمكننا أن نشعر بالرضا عن الذات لأن الحقيقة المؤلمة للغاية هي أن دونالد ترمب لا يزال بإمكانه الفوز في هذا السباق".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق