مفاجأة عن مصاب هجوم سوسة.. نجا من محاولتي دهس سابقتين

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

كشف كاتب عام نقابة الأمن الداخلي بمحافظة المنستير التونسية مراد بن صالح، أن عملية الدهس التي تعرض لها رجل الأمن خلال العملية الإرهابية التي وقعت بمحافظة سوسة الأحد الماضي، هي الثالثة من نوعها.

وأوضح بن صالح في تصريح لـ"موزاييك" الثلاثاء، أن المصاب رامي الإمام المتواجد حاليا في أحد مستشفيات سوسة، "سبق أن تعرض إلى محاولتي دهس، تعود الأولى إلى سنة 2015 والثانية إلى سنة 2017"، وفق قوله.

كما انتقد غياب الأطر التشريعية الكفيلة بحماية الأمنيين من الاعتداءات المتواصلة على غرار قانون زجر الاعتداء على القوات الحاملة للسلاح.

من موقع هجوم سوسة

إلى ذلك، نفت وزارة الداخلية التونسية في بيان لها الثلاثاء، صحة الأخبار المتداولة حول وفاة عون الحرس الوطني المصاب، مؤكدة مواصلة خضوعه للعلاج، وتحسن حالته الصحية.

وكان هذا العون، قد "تلقّى عدة طعنات في صدره وطعنة في الأمعاء من قبل الإرهابيين، مما تسبب له في نزيف داخلي وخارجي حاد"، وفق ما أكده رئيس قسم الإنعاش بالمستشفى الجامعي سهلول في سوسة وليد نعيجة الثلاثاء.

يذكر أن العملية الإرهابية التي وقعت الأحد بمفترق مدينة أكودة القنطاوي بمحافظة سوسة، أسفرت عن وفاة عون بالحرس الوطني، وإصابة ثان بجروح بليغة، كما أسفرت عن القضاء على الإرهابيين الثلاثة منفذي العملية، بعد أن قامت الوحدات الأمنية بتمشيط المكان ومحاصرتهم، إلى جانب إيقاف 7 أشخاص على علاقة بهذه العناصر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق