بوريل بحث مع السراج وعقيلة صالح تثبيت وقف إطلاق النار

العربية نت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جدد جوزيب بوريل، ممثل السياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي خلال اجتماعاته في ليبيا أمس، التأكيد على دعم الاتحاد لحل سياسي شامل للصراع بقيادة الليبيين.

وقال بيان للدائرة الأوروبية للشؤون الخارجية، إن بوريل أكد التزام الاتحاد الأوروبي الثابت بالحفاظ على وحدة أراضي ليبيا وسيادتها ووحدتها الوطنية.

مظاهرات في مدينة طرابلس ضد الميليشيات في ليبيا

ورحب ممثل السياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي بتفاهم وقف إطلاق النار وشدد على الحاجة إلى تنفيذه الفوري والمستدام.

وأشار البيان إلى أن المناقشات ركزت على جهود الوساطة المطلوبة وإجراءات خفض التصعيد، بما في ذلك إنفاذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة ودور عملية الاتحاد الأوروبي إيريني في تنفيذه.

كما ناقش خلال الاجتماع مع السراج قضايا أخرى ذات اهتمام مشترك منها الهجرة والمظاهرات الأخيرة.

الوضع في شرق ليبيا

واطلع بوريل من عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي على تطورات الوضع في شرق ليبيا وتحدث عن فرص إيجاد حل سلمي للصراع الليبي.

وكانت وسائل إعلام ليبية نقلت عن عبد الله بليحق، المتحدث باسم مجلس النواب، أن رئيس المجلس عقيلة صالح طلب دعم الاتحاد الأوروبي لتثبيت وقف إطلاق النار وتحييد عائدات النفط.

وأوضح بليحق أن صالح طلب خلال استقباله في مكتبه بالقبة، الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيب بوريل، من الاتحاد الدعم في تحييد عوائد النفط من خلال إيداعها في حساب خاص مجمد إلى حين تشكيل سلطة موحدة في البلاد.

كما طالب صالح بضرورة انتهاز الفرصة الحالية للضغط على كل الأطراف في ليبيا من أجل إنهاء الأزمة السياسية ورفع المعاناة عن الشعب الليبي، مشددا على أن مثل هذا الأمر لا يتأتى إلا بتشكيل سلطة جديدة ترفع المعاناة عن الشعب.

من جانبه، أكد بوريل وفق البيان الليبي "ثقته الكاملة" في رئيس مجلس النواب، وتعهد بتقديم شرح واف لمبادرة عقيلة صالح للاتحاد الأوروبي وسيطالب بدعمها.

كما أفاد المسؤول الأوروبي بأن الاتحاد سيجري اتصالات في الفترة المقبلة مع عدد من الأطراف العربية والدولية لتثبيت وقف إطلاق النار ودعم المبادرة.

وأكد بوريل أيضا تضامن الاتحاد الأوروبي الكامل مع رئيس مجلس النواب في رفض أي تدخلات خارجية في ليبيا من أي طرف كان.

أخبار ذات صلة

0 تعليق