"غموض" حول ملف المفقودين الأردنيين لدى الاحتلال الإسرائيلي

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز :-  قال الناشط في ملف الأسرى والمفقودين الأردنيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، خضر المشايخ، إن "قضية المفقودين الأردنيين لدى الاحتلال الإسرائيلي، وعددهم 30، ما تزال من القضايا الغامضة التي لم يكشف اللثام عنها إلى الآن".
وأكد المشايخ أنه "على الرغم من وجود 15 سجناً إسرائيليًا معروفًا، تزار من قبل المؤسسات الحقوقية العالمية، إلا أن هناك معتقلين أردنيين لدى الاحتلال، لا يعرف عنهم شيء"، متسائلًا عن "وجود سجون سرية لدى الاحتلال الإسرائيلي".
وأشار المشايخ إلى "اعتماد الاحتلال أربع مقابر أرقام، يدفن فيها الكثير من الأشخاص، الذين ترمّز قبورهم بأرقام تشير لهوية الشهيد".
وأوضح أن "أبرز المفقودين وأكثرهم هم جنود الجيش الأردني؛ حيث فقد الأردن الكثير من جنوده"، مدللا على ذلك بمقولة رئيس حكومة الاحتلال الأسبق أريئيل شارون أن "لديه بنكا من المفقودين الأردنيين".
وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، الأحد، إن "سلطات الاحتلال الإسرائيلي تواصل اعتقال 18 أسيرًا أردنيا، موزعين على سجون: نفحة وريمون وهداريم وجلبوع والنقب وايشل ومجدو وعسقلان".
وأوضحت أن من "بين الأسرى الأردنيين المعتقلين حالياً في سجون الاحتلال، يوجد ثمانية أسرى يقضون أحكامًا بالسجن مدى الحياة، وسبعة أسرى آخرين يقضون أحكاما تتراوح بين 10 أعوام و36 عاما، وثلاثة آخرين تتراوح أحكامهم بين خمسة وثمانية أعوام".
وأشارت الهيئة إلى تواجد اثنين من الأسرى الأردنيين، ضمن قائمة "عمداء الأسرى" ومعتقلين منذ ما يزيد عن 20 عاما، وتسعة أسرى آخرين معتقلين منذ أكثر من 15 عاما، وأسير واحد مضى على اعتقاله أكثر من عشرة أعوام، وستة أسرى معتقلين منذ أقل من عشرة أعوام.
وأشادت بصمود هؤلاء الأسرى ونضالاتهم، مؤكدة أنهم "جزء أصيل ومكون أساسي من مكونات الحركة الأسيرة التي تحفظ تاريخهم وتضحياتهم من أجل فلسطين وشعبها".

قدس برس 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت