ترجيح حدوث مناقلات بين وزارات عدة بعد تقديم الوزراء لاستقالاتهم

جي بي سي نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جى بي سي نيوز  :- قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة، المستقيل صخر دودين، الأحد، إنّ "الفريق الوزاري قدموا استقالاتهم إلى رئيس الوزراء بشر الخصاونة تمهيدا لتعديل حكومي".

وأضاف دودين ، :  أن "تقديم الاستقالات لرئيس الوزراء ليصار بعدها إلى المقتضى الدستوري بحيث تُرفع استقالات الوزراء المغادرين للحكومة إلى جلالة الملك عبدالله الثاني".

وتابع، أن "استقالات الوزراء غير المغادرين لا ترفع إلى جلالة الملك"، ثم رجح، أن "تكون هناك مناقلات بين وزارات مختلفة".

وأشار، إلى أن "تقديم استقالات جميع الوزراء يمنع الحرج عمن سيغادر أو سيبقى".

وفي رده على سؤال عن الإطار الزمني المتعلق بالإعلان عن التعديل، قال "غدا ستكون الصورة أوضح".

وكان مصدر قد قال الأحد :  إنّ الوزراء قدموا استقالاتهم لرئيس الوزراء بشر الخصاونة تمهيدا لتعديل حكومي ، وفق المملكة . 

وكلف جلالة الملك عبدالله الثاني الخصاونة في 7 تشرين الأول/أكتوبر 2020 بتشكيل حكومته، خلفاً لحكومة عمر الرزاز.

وصدرت الإرادة الملكية السامية، الاثنين، 12 تشرين الأول/أكتوبر 2020 بالموافقة على تشكيل الحكومة الجديدة، برئاسة بشر الخصاونة.

وفي 12 تشرين الثاني/نوفمبر 2020 أعلن الخصاونة، أن وزير الداخليّة توفيق الحلالمة تقدّم باستقالته.

وفي 2 كانون الأول/ديسمبر 2020، صدرت الإرادة الملكية السامية، بالموافقة على تعيين سمير المبيضين وزيراً للداخلية.

في 28 شباط/فبراير 2021، صدرت الإرادة الملكية السامية بالموافقة على قبول استقالة وزير العدل بسام التلهوني، ووزير الداخلية سمير المبيضين من منصبيهما.

أما في 7 آذار/مارس 2021، صدرت إرادة ملكية بالموافقة على إجراء تعديل موسع على حكومة الخصاونة، وفي اليوم التالي صدرت إرادة ملكية بالموافقة على قبول استقالة معن القطامين وزير العمل، من منصبه.

في 13 آذار/مارس 2021، صدرت إرادة ملكية بإقالة وزير الصحة نذير عبيدات.

وفي 29 آذار/مارس 2021، صدرت إرادة ملكية بإجراء تعديل على حكومة الخصاونة، وعُين فراس الهواري وزيراً للصحة، ويوسف الشمالي وزيراً للعمل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق