الطباعة الثلاثية الأبعاد تبلغ آفاقًا جديدةً مع بناء أول منزل من طابقين

البوابة العربية للأخبار التقنية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعاونت ثلاث شركات في الولايات المتحدة الأمريكية على بناء أول منزل من طابقين بُني بتقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد، وذلك على مساحة قدرها 370 مترًا مربعًا.

وتعمل الطابعة الضخمة التي يزيد وزنها عن 12 طنًا على بناء المنزل المميز من خلال بثق طبقات من الخرسانة لبناء المنزل الواقع في ولاية هيوستن الأمريكية.

ونقلت وكالة رويترز عن المهندسة المعمارية ليزلي لوك، المؤسسة المشاركة لإستوديو التصميم هانا (Hannah) ومصممة المنزل، قولها إن البناء سيستغرق ما مجموعه 330 ساعة من الطباعة.

وقالت لوك: “يمكنك في الواقع العثور على الكثير من المباني المطبوعة بالتقنية الثلاثية الأبعاد في العديد من الولايات”. وأضافت: “إن أحد الأشياء المتعلقة بطباعة طابق ثانٍ هو أنك تحتاج إلى الآلة (الكفيلة بفعل ذلك) … وبالطبع، هناك تحديات أخرى حين طباعة مبنى من طابقين، مثل: التحديات الهيكلية، والتحديات اللوجستية”.

وقالت لوك إن العمل على بناء المنزل، المكون من ثلاث غرف نوم مع إطار خشبي، في منتصفه تقريبًا، وقد بِيع لعائلة لا ترغب في الكشف عن هويتها.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

يُذكر أن المشروع هو ثمرة تعاون بدأ منذ عامين بين ثلاث شركات، هي: (Hannah)، و (Peri 3D Construction)، و (Cive) وهي شركة هندسة إنشاءات.

ويأمل حكمت زيرب، رئيس قسم الهندسة الإنشائية في (Cive)، أن تساعد التقنية المبتكرة يومًا ما في بناء منازل تحوي العديد من العائلات بسرعة أكبر وبتكلفة منخفضة.

وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للخرسانة أن تصمد أمام الأعاصير والعواصف الشديدة وغيرها من الأحوال الجوية القاسية في تكساس التي أصبحت أكثر تواترًا وشدةً بسبب تغير المناخ.

وبالنظر إلى أن الطابعة تقوم بجميع عمليات الرفع الثقيل، فإنه لا حاجة إلى كثير من العمال في موقع البناء.

وقال زيرب: “في البناء التقليدي، أنت تعرف القواعد، وتعرف اللعبة، وتعرف خصائص المواد، والسلوك المادي. ولكن هنا، كل شيء جديد، فالمواد جديدة، حتى مع كون الخرسانة مادة قديمة بصورة عامة، إلا أن الطباعة ثلاثية الأبعاد للخرسانة شيء جديد”.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت