5 أسباب تقرب الزمالك من لقب الدوري.. «غرفة الملابس والأهلي» - الوطن

الوطن سبورت 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
886d508adb.jpg

12:08 م | الأربعاء 03 أغسطس 2022

5 أسباب تقرب الزمالك من لقب الدوري.. «غرفة الملابس والأهلي»

الزمالك

أخبار متعلقة

موسم محلي تاريخي قدمه الزمالك العام الماضي، بعدما استطاع الجمع بين الدوري وكأس مصر، رغم الأزمات التي مر بها، وانتهت بإيقاف القيد عن الفريق، ليدخل الموسم الحالي دون أي صفقات أو تدعيمات جديدة، وسط توقعات بانهيار الفريق وعودته خطوة إلى الخلف، والاكتفاء بما حققه الموسم الماضي.

الزمالك يقترب من تحقيق موسم تاريخي جديد

مع بداية الموسم الحالي، كانت التوقعات تسير في محلها، بعد الخروج المبكر للفارس الأبيض من دوري أبطال أفريقيا دون أي فوز، ونتائج متذبذبة على مستوى الدوري المحلي، إلا أنه سرعان ما منح التوقعات ظهره، ليأبى أن يستمر الوضع على ما هو عليه، ويمنح لاعبوه قبلة الحياة للموسم الحالي، بعد أن أطلقوا العنان لقطار الانتصارات الذي لا يتوقف، ليقتربوا من حصد لقب الدوري للموسم الثاني تواليا.

e3d57ac296.jpg

5 أسباب تقرب الزمالك من لقب الدوري

ويرصد «الوطن سبورت» 5 أسباب وراء انطلاقة الزمالك نحو لقب الدوري، ليصبح ما يفصله عن منصة التتويج 14 نقطة من 6 جولات، لينصب نفسه بطلا للمسابقة المحلية للمرة الثانية على التوالي:

1-«الثقة»

 على مدار سنوات كثيرة، كانت أزمة الثقة داخل الزمالك هي أحد أبرز أسباب خسارة المباريات الكبرى أو البطولات، وهو ما تغير الموسم الحالي، وتحديدا في مباراة القمة بالدور الثاني لمسابقة الدوري، ومع تأخر الفريق بهدف أمام الأهلي، استطاع الفارس الأبيض العودة إلى المباراة والتقدم بهدفين، قبل أن يتعادل المارد الأحمر بشق الأنفس.

كانت تلك المباراة هي الانطلاقة الحقيقية للفريق الأبيض، لم يخسر بعدها أي مباراة في مسابقة الدوري، وحقق 7 انتصارات متتالية، منحته التربع على قمة الدوري.

2- «غرفة الملابس»:

استطاع المدير الفني البرتغالي جوسفالدو فيريرا، السيطرة على غرفة الملابس بشكل كامل، لتصبح هي المرآة التي تعكس حالة اللاعبين داخل الملعب، بعد أن أصبحت المشكلات منعدمة داخلها، وهو ما انعكس على روح الفريق في كل مباراة.

3- «ثقة الجماهير»:

هناك حالة من الثقة غير المسبوقة تمنحها جماهير الزمالك لفريقها سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو داخل المدرجات، وهو ما أزال الضغوطات من على لاعبي الفريق، وأصبحت الثقة المتبادلة بينهم وبين جماهيرهم هي مفتاح الانتصارات في أصعب المباريات.

4- «إيجاد الحلول»:

مع أزمة إيقاف القيد وعدم وجود صفقات جديدة، ومع رحيل عدد من نجوم الفريق وإيقاف آخرين على رأسهم أشرف بن شرقي وطارق حامد محمد أبو جبل، لم يشعر أحد بوجود أزمة داخل الزمالك، ويعود ذلك إلى فيريرا، الذي وجد ضالته في الاعتماد على الناشئين، ومنح الثقة لنجوم الوسط داخل الفريق، ليصبحوا الأكثر تأثيرا في الملعب، ويخطفوا الأضواء مع غياب نجوم الصف الأول.

5- «تراجع مستوى الأهلي»:

مع كل ما سبق، كان للكبوة التي يمر بها النادي الأهلي الموسم الحالي، من تراجع في النتائج، وسقوط اللاعبين في فخ الإصابات والإجهاد واحدا تلو الآخر، دورا محوريا في ابتعاده عن المنافسة على لقب الدوري، الذي مازال يتمسك بالأمل في حصد لقبه، حال تعثر الزمالك، الذي يمر بأفضل فتراته في الوقت الراهن، ما يمنحه الأفضلية في حصد اللقب والوقوف على منصة التتويج المحلية للعام الثاني على التوالي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

يلا شوت