الجنائية الدولية بعد إعلان ترشح سيف الإسلام القذافي: أمر القبض عليه لا يزال ساريا

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

القاهرة - سبوتنيك. وقال المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية، فادي العبد الله، في تصريح خاص لـ"سبوتنيك":

"المحكمة لا تعلق على الشؤون السياسية. لكن في شأن الوضع القانوني فإن هنالك أمرا بالقبض لا يزال ساريا وهذا لم يتغير".

وأعلنت مفوضية الانتخابات الليبية، اليوم، أن سيف الإسلام القذافي، نجل رئيس البلاد الراحل معمر القذافي، قد تقدم رسميا بأوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية للمفوضية العليا للانتخابات في ليبيا.

© AFP 2021 / MAHMUD TURKIA

وفي تصريح خاص لسبوتنيك، أكد عضو مجلس المفوضية، عبد الحكيم الشعاب، أنه سيتم الفصل في أوراق القذافي للترشح في خلال 4 أو 5 أيام.

وعقب مقتل معمر القذافي في 20 تشرين الأول/أكتوبر عام 2011 في مسقط رأسه بمدينة سرت على يد مجموعة من المسلحين، اعتقلت جماعة مسلحة في مدينة الزنتان جنوب غرب العاصمة طرابلس سيف الإسلام.

وقضت محكمة في طرابلس حكماً غيابياً بإعدامه في عام 2015، بعدما أدين بجرائم حرب من بينها قتل محتجين خلال الاحتجاجات ضد حكم والده، وهو نفس السبب الذي أرجعت إليه المحكمة الجنائية الدولية قرارها بوضع اسمه على قائمة المطلوبين.

لكن الجماعة المسلحة الموجودة في مدينة الزنتان، أبقت عليه رهن الاحتجاز ورفضت تسليمه، ثم عادت وأفرجت عنه في عام 2017، ومنذ ذلك الحين لم يظهر سيف الإسلام علنا.

وظل سيف الإسلام مختفيًا حتى أعلنت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية في تموز/يوليو الماضي أنها أجرت مقابلة معه، حيث ألمح خلالها سيف الإسلام لعودته القريبة إلى معترك السياسة الليبية.

وأعلنت المفوضية الليبية العليا للانتخابات فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية خلال الفترة من 8 إلى 22 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

تابع أحدث أخبار ليبيا عبر سبوتنيك عربي.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق