واشنطن تتعهد "بعدم التسامح" مع معرقلي الانتخابات الليبية

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقال نورلاند في لقاء خاص مع موقع "ليبيا الأحرار"، الليبي، إنه "لن يكون هناك عفو أو تسامح مع من يفكرون في عرقلة الانتخابات وهذه رسالة واضحة".

وأشار السفير الأمريكي إلى أن التعديلات الفنية والقانونية على تشريعات الانتخابات يجب أن تجرى بالتوافق بين القادة الليبيين، مضيفا أنه هناك خطة واضحة لإخراج المقاتلين الأجانب والمرتزقة من الأراضي الليبية قبل الانتخابات وبعدها.

وكان نورلاند، قد صرح على هامش مؤتمر باريس أن واشنطن تدعم الغالبية العظمى من الليبيين، الذين يريدون المشاركة في انتخابات سلمية في 24 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

© AFP 2021 / MAHMUD TURKIA

وأكد السفير الأمريكي دعم الولايات المتحدة لليبيا موحدة ومستقرة من دون تدخل أجنبي، فيما أكدت نائبة الرئيس كامالا هاريس أن مشاركتها في مؤتمر باريس تهدف إلى إثبات الدعم الأمريكي للشعب الليبي، حيث يخططون للانتخابات نهاية هذا العام.

كما قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرن، امس الجمعة، إن 300 من المرتزقة الأجانب قد يغادون ليبيا خلال الأسابيع المقبلة، واصفا تلك الفترة القادمة بـ"الحاسمة".

وقال ماكرون في تصريحات نقلتها "رويترز" إن "الأسابيع الستة القادمة حاسمة لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه في باريس بشأن الانتخابات والقوات الأجنبية".

وبين ماكرون أنه في الأسابيع المقبلة، سيخرج من ليبيا "300 من المرتزقة". وتابع ماكرون، قائلا: "على روسيا وتركيا سحب القوات وأفراد المرتزقة من ليبيا بأسرع ما يمكن".

إخترنا لك

0 تعليق