فلسطيني يحول بيته إلى متحف للأحجار الكريمة.. فيديو

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بدأ صلاح في جمع الأحجار كهواية، وغالبا ما كان مصدرها من النيازك الفضائية أو من أعماق البحار، وبمساعدة فريق عمل خاص به يقوم بجمعها من خلال عمليات البحث عنها والتي تستمر لعدة أيام وربما أسابيع حتى الحصول على بعضها، ويقول الكحلوت لـ "سبوتنيك": "إن هذه الأحجار يتم جمعها من عدة مصادر، أهمها البحر عبر الغوص في أعماقه من قبل غواصين متخصصين، ثم تأتي عملية الفحص والمعاينة ومعرفة أنواع وأسماء الأحجار، ومن ثم وضعها في مكانها في متحفي المنزلي".

يقضي الكحلوت معظم وقته بين مئات الأحجار الكريمة والصخور النادرة يتفحصها ويعتني بها، ويستقل يوميا عشرات من الزائرين للاطلاع على تلك الأحجار التي تمثل مرجعا لبعض طلبة العلوم الجيولوجية، والباحثين في هذا المجال، ويقول الكحلوت: "إن المعرض يشمل مقتنيات تعود لعصور تاريخية، ويحوي تشكيلة واسعة منها القمري والمريخي والبحري وحجر السلطان والياقوت والألماس، وكذلك العقيق وهو أحد أنواع الحجارة النادرة التي تفتقدها الدول الإفريقية، مشيرا إلى أن قطاع غزة يحتوي على أكثر من 1000 نوع من هذه الأحجار النادرة".

© Sputnik . Ajwad Jradat

الفلسطيني، صلاح الكحلوت، يحول بيته الى متحف للأحجار الكريمة في غزة، قطاع غزة، فلسطين

وبالرغم من ارتفاع كلفة هذا العمل، من توفير مكان مخصص لها، وأجهزة الفحص المناسبة، إلا أن صلاح يرى أن هذا الإنجاز الذي وصل له يستحق ذلك، باعتباره أول من أسس مركز لجمع الأحجار في فلسطين، ويأمل الكحلوت أيضاً بأن يصل بمركزه البسيط إلى العالمية ويشارك في معارض دولية، ليوثق التاريخ الفلسطيني ويكتسب مزيداً من الخبرة في مجال الأحجار الكريمة.

© Sputnik . Ajwad Jradat

الفلسطيني، صلاح الكحلوت، يحول بيته الى متحف للأحجار الكريمة في غزة، قطاع غزة، فلسطين

0 تعليق