كرم النجار... في وداع سيناريست مصري عرف أن "الكتابة لا دين لها"

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

من بين أشهر أعمال كرم وديع النجار كتابته الجزء الأول من المسلسل الديني "محمد رسول الله"، في ثمانينيات القرن الماضي، وهو المسلسل الذي تناول سيرة عدد من الأنبياء ابتداء من النبي إبراهيم انتهاء بالنبي محمد، وبه إشارات على ألسنة الأنبياء بأن هناك نبي يأتي ويكون خاتم المرسلين، رغم أن النجار مسيحي الديانة إلا أن هذا لم يمنعه عن تقديم هذا العمل الذي نال شهرة واسعة في العالم العربي.

© AP Photo / Ibrahim el-Shazly

ويحكي كرم النجار عن هذا العمل، فيقول في ظهور تلفزيوني سابق له، ""كان ليّا الشرف رغم إنى كاتب مسيحي، أن أكتب مسلسل محمد رسول الله، لأني مصري نشأت على التسامح والمحبة".

وأضاف النجار: "كلفني رئيس البرامج فى التلفزيون المصري الإعلامي القدير سعد لبيب بكتابة هذا العمل بسبب انتقادي لظهور المسلمين بشكل تقليدى فى الأعمال الدينية"، وتابع: "صعق (لبيب) عندما علم أنني مسيحي الديانة ولكن ليس لدي شعور بالخوف من حساسية الموقف"، مشيرا إلى أنه وجد "دعما منه ومن الممثلين ومنهم الفنان جلال الشرقاوى".

"أنا مصري" التي قالها النجار يبدو أنه كان دستوره في الحياة، فالناقد الفني كتب في نعيه له أن الراحل: "عاش هو والراحل وحيد حامد في منزل واحد سبعة أعوام ولم يعرف كل منهما ديانة الآخر".

ابن المحلة الكبرى المعجب بالتاريخ

وكرم النجار من مواليد إحدى قرى مدينة المحلة الكبرى، في محافظة الغربية، دلتا مصر، ويحكي خلال ظهوره في برنامج "أول مرة " على الفضائية المصرية في 2019، أنه كان شغوفا بالتاريخ منذ صغره، وأنه كان يسير يوميا حولي 7 كيلو مترا للوصول إلى المدرسة.

لم يتمكن من دراسة التاريخ بعد ذلك، والتحق بكلية الحقوق، جامعة الإسكندرية، لكنه لم يعمل في مهنة المحاماة وامتهن الكتابة التي عشقها منذ صغره.

يقول النجار عن بداية معرفته بهوايته في الكتابة: عندما كنت فى الثانوية العامة كان يتم عرض مسرحية فى المدرسة وأثناء قراءتى لهذه المسرحية أملا فى الحصول على دور ذهبت للأستاذ حسين مصطفى مخرج المسرحية فطلب منى أن أكتب المشهد الذى أريده وبعد قراءته للمشهد الذى كتبته أثنى على طريقة كتابتى وكان هذا ميلادى فى علم كتابة الدراما.

© REUTERS / Reuters Staff

يقول النجار: "كان والدى أول نافذة جعلتنى أحب أن أكون قائدًا عن طريق كتابة الأعمال الفنية وتحمل مسئولياتها من الألف للياء".

يشير النجار إلى أن أول كتاب قرأه فى مجال السيناريو،"كان كتاب "الأرض" وسألت لوالدى هل طبيعة الريف فى الخارج مثل طبيعته فى مصر فأهدانى بعدها كتاب الأرض لعبد الرحمن الشرقاوى والذى تحول إلى فيلم الأرض بعد ذلك وكان هذا حدثا مفصليا في حياتى لأننى علمت أن القراءة تستطيع أن تقرب بين شعوب العالم".

أعمال مهمة لكرم النجار

قدم كرم النجار أكثر من 40 عملاً فنياً طوال مسيرته الفنية، وكان البداية من خلال مسلسل "اﻹنسان والجبل" عام 1969، وتوالت بعد ذلك أعماله الفنية التي عمل بها عدد كبير من مشاهير التلفزيون والسينما في مصر.

وقدم النجار للسينما أعمال مثل صراع الأحفاد (1989) ، و"الصرخة" (1991) من بطولة الفنان نور الشريف.

ومن بين أهم الأعمال التي كتبها مسلسل القضبان (1974) والأصدقاء (2002) ومسرحية "يا غولة عينك حمرا" (2004).

وفاته
السبت الماضي أعلنت نقابة المهن السينمائية وفاة النجار، عن عمر ناهز الثمانين، وكان آخر أعماله الفنية في 2010 بمسلسل "بابا نور".
ونعته وزيرة الثقافة المصرية، إيناس عبد الدايم، وقالت إنه "نجح خلال مسيرته التي امتدت لأكثر من أربعة عقود في تناول الكثير من القضايا الاجتماعية الهامة".
وأكدت أنه "امتلك أدوات ومفردات عبّر بها عن المشاعر الإنسانية ببراعة".

>> يمكنك متابعة المزيد من أخبار الفنانين في مصر مع سبوتنيك.

إخترنا لك

0 تعليق