مسلحون موالون للجيش الأمريكي يعتقلون 100 من أبناء القبائل العربية شرقي سوريا

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وأفادت مصادر محلية وعشائرية في ريف الحسكة لوكالة "سبوتنيك" أن عددا كبيرا من المدرعات والمصفحات الأمريكية، مع المئات من المسلحين المدججين بالأسلحة من تنظيم "قسد"، قاموا، فجر اليوم الجمعة 8 تشرين الأول/ أكتوبر، بمحاصرة منطقة (تل براك) شمال شرقي الحسكة من كل الجهات مع إغلاق للطرق العامة والفرعية، ليبدؤوا بعدها حملة اعتقالات كبيرة بحق أبناء عشيرة (البوخطاب/ الجبور).

وتابعت المصادر أن "القوة العسكرية التي تقودها قوات "عاصفة الجزيرة" المدعومة من الاحتلال الأمريكي، شنت حملة اعتقالات واسعة في مركز بلدة (تل براك) وقرى (سميحان غربي) و(تل جسعة) و(تل الفرس)، على خلفية الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية التي خرجوا بها ضد عملية فك وسرقة محطة تحويل كهرباء (نص تل/ 66/20 ك.ف.أ) المغذية للمنطقة بالتيار الكهربائي، والتي تربط مدينتي الحسكة والقامشلي كهربائياً".

وأضافت المصادر أن "حملة الاقتحام والمداهمة انتهت باعتقال أكثر من 100 شخص من أبناء عشيرة البوخطاب/ الجبور، بينهم رجال كبار بالسن وأطفال قاصرين، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة، حيث يسود منطقة تل براك حالة من التوتر والغضب الشعبي".

© Sputnik

مسلحون موالون للجيش الأمريكي يعتقلون 100 من أبناء القبائل العربية شرقي سوريا

بدورها، قبيلة طيء العربية في محافظة الحسكة السورية أدانت الاعتداء السافر على أبناء القبائل العربية في منطقة تل براك وقراها المحيطة في ريف محافظة الحسكة الشمالي الشرقي، الذي جرى يوم أمس الخميس، محذرين من استمرار استفزاز القبائل والعشائر العربية.

وقال الشيخ ضاري محمد الفارس الطائي شيخ مشايخ قبيلة طيء العربية في تصريح لوكالة "سبوتنيك" أن "قبيلة طيء العربية تدين بأشد عبارات الغضب والاستنكار الاعتداء السافر واللأخلاقي وغير المقبول من كافة القبائل والعشائر العربية في المنطقة الذي قامت به ما تسمى قوات "قسد" المدعومة أمريكيًا على محطة كهرباء (نص تل) في بلدة تل براك في محاولة لسرقة المعدات منها واستخدام قوتها العسكرية ضد الأهالي العزل من أهالي البلدة والقرى المجاورة وإطلاق الرصاص الحي عليهم وأصابت عدد منهم بجروح بليغة.

وتابع الطائي: "حيث تعلن قبيلة طيء ممثلة بشيوخها وقوفها ودعمها الكامل لقبيلة الجبور العربية (عشيرة البوخطاب) الشجعان في بلدة تل براك في منع التعدي على الممتلكات العامة والتي هي ملك للشعب السوري والحفاظ عليها هو واجب وطني وأخلاقي على كل سوري".

وحذر الشيخ ضاري الفارس من مغبة الاستمرار في استفزاز القبائل والعشائر العربية من قبل ماتسمى قوات "قسد" والاحتلال الأمريكي من الاستمرار في تلك التعديات والتي قد تؤدي إلى أمور لا تحمد عقباها على المنطقة برمتها.

وبين الشيخ الطائي أن تنظيم "قسد" مستمر بممارساته بدعم كامل من قبل ما يسمى "التحالف الدولي" المزعوم بقيادة الاحتلال الأمريكي خصوصاً حملات الاعتقال والخطف العشوائية التي يقومون بها في منطقة الجزيرة السورية المعروفة بنسيجها الاجتماعي المتماسك.

وتمنى الشيخ الطائي الشفاء العاجل لجرحى الواجب الوطني من أبناء قبيلة الجبور -عشيرة البوخطاب والقبائل العربية الأخرى التي تقف في وجه الاحتلال وأعوان.

وكان سكان بلدة تل براك والقرى المحيطة بها منعوا قوة عسكرية كبيرة من تنظيم "قسد" حاولت سرقة ونقل محطة كهرباء (نص تل) 66/ 20 ك.ف مرتين خلال الأيام الماضية، إلى أن "قسد" جلب قوة عسكرية مزودة بالمدرعات يوم الخميس مع شاحنات ورافعات كبيرة وقامت بفك وسرقة المحطة.

حيث تصدى أبناء القبائل العربية لمحاولة "قسد" سرقة المحطة وفتح الرصاص الحي عليهم ما أدى لمقتل مدنيين اثنين وإصابة ما يقارب 16 شخص بجروح متفاوتة.

وتشهد الجزيرة السورية بشكل عام توسع كبير في عمليات الرفض العشائري والشعبي للممارسات الجيش الأمريكي والمسلحين الموالين له بتنظيم "قسد" والتي تتركز على سرقات الممتلكات العامة والخاصة ومنع التعليم الحكومي والقيام بحملات اعتقال عشوائية وزج الشبان في معسكرات "التجنيد القسري" ومحاصرة أبناء القبائل العربية اقتصادياً واجتماعياً.

أخبار ذات صلة

0 تعليق