أمريكا تطالب إسرائيل بقطع علاقاتها الاقتصادية مع الصين

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وأفادت صحيفة معاريف العبرية، صباح اليوم الجمعة، بأن مسؤولين في الإدارة الأمريكية ناقشوا مع إيال خولتا، رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، التهديدات التي تشكلها الاستثمارات الصينية الضخمة في البنى التحتية والهايتك في إسرائيل.

STR

وأكدت الصحيفة أن تلك المحادثات قد نوقشت خلال زيارة إيال خولتا إلى واشنطن هذا الأسبوع، في وقت شجع المسؤولون الأمريكيون الجانب الإسرائيلي على إنشاء نظام أقوى لفحص الاستثمار الأجنبي، حيث طالب مسؤولون في تل أبيب، رئيس الوزراء، نفتالي بينيت، بتشكيل لجنة جديدة للإشراف على الاستثمار الأجنبي في البلاد.

وكثيرا، ما يعرب مسؤولون أمريكيون عن مخاوف من استغلال الصين علاقاتها مع إسرائيل حتى تحسن مكانتها الاستراتيجية، بالإضافة إلى جمع معلومات استخباراتية حساسة ومعرفة تكنولوجية سرية.

سبق أن نادت إدارة الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، بتقليص الاستثمارات الصينية في البنية التحتية والهايتك في إسرائيل، وعبرت إدارته، وهو ما يتكرر مع إدارة الرئيس الحالي، جو بايدن، عن مخاوفها المتزايدة من العلاقات الاقتصادية الآخذة في التعزز بين إسرائيل والصين.

وأشارت الصحيفة إلى أن الصين شاركت إسرائيل في مشاريع ضخمة، على رأسها المشاركة في بناء مترو تل أبيب، وتحديث مطار حيفا على البحر المتوسط.

المعركة ضد الهيمنة الاقتصادية الصينية إحدى المواضيع التي تحظى بإجماع جمهوري وديموقراطي، وكلاهما لديهما موقف متشدد بالموضوع.

يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إسرائيل الآن عبر سبوتنيك

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق