بعد مرور قرن على تأسيسه.. المرأة تمثل ثلث أعضاء الحزب الحاكم في الصين

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
بكين - " وكالة أخبار المرأة "

قال الزعيم الصيني الراحل ماو تسي تونج «النساء يحملن نصف السماء». لكن بعد مرور قرن على تأسيس الحزب الحاكم الذي ساعد في تأسيسه. لا تزال النساء يمثلن أقل من ثلث الأعضاء.
وذكرت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء أن إدارة التنظيم في الحزب قالت اليوم الأربعاء في بيان نشر على الموقع الإلكتروني لوكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) إن النساء يمثلن نحو 8ر28% من أعضاء الحزب الشيوعي الذين يبلغ عددهم 95 مليون عضو حتى هذا الشهر. وهذا مقارنة بنسبة 3ر23 قبل عقد من الزمن.
ويحتفل الحزب بالذكرى المئوية لتأسيسه في يوليو، ويستعرض رئيس البلاد شي جينبينج الإنجازات الاجتماعية كدليل على شرعيته في حكم 4ر1 مليار نسمة.
وكان الزعيم الراحل ماو، الذي كان من بين مجموعة أسست الحزب في عام 1921، قد جعل المساواة بين الجنسين عقيدة مبكرة، كما ينص الدستور الصيني على أن المرأة «تتمتع بحقوق متساوية مع الرجل في جميع المجالات».
ومع ذلك، ليس هناك سوى امرأة واحدة فقط تجلس حالياً في المكتب السياسي للحزب الشيوعي المكون من 25 عضواً، وهي سون تشونلان نائبة رئيس الوزراء. ولم تشغل أي امرأة على الإطلاق مقعداً في اللجنة الدائمة الأكثر قوة للمكتب السياسي.
وذكرت بلومبيرغ أنه في حين أنه من الصعب إجراء مقارنات مباشرة مع الأحزاب السياسية الرئيسية الأخرى في جميع أنحاء العالم، فإن تمثيل المرأة متدنٍ في الحكومات على مستوى العالم.
وتشكل النساء أقل من 26% من أعضاء البرلمانات حول العالم ونحو 6% فقط من جميع رؤساء الدول أو الحكومات، وفقاً لبيانات الاتحاد البرلماني الدولي، وهي مجموعة تصف نفسها بأنها «منظمة عالمية للبرلمانات الوطنية» تشجع على الحكم الديمقراطي.

إخترنا لك

0 تعليق