لقبت بـ«أم الإذاعيين».. صفية المهندس أول امرأة ترأس الإذاعة المصرية

وكالة أخبار المرأة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

«هنا القاهرة».. جملة شهيرة نسمعها دائمًا عبر أثير المحطات الإذاعية، قالها أحمد سالم، أول مذيع مصري بالإذاعة المصرية، وكانت من أولى الكلمات التي انطلقت عبر الإذاعة المصرية في افتتاحها عام 1934.
كانت عبارة «هنا القاهرة»، تتألق بها إذاعة البرنامج العام، خاصة عندما يقولها المذيعون والمذيعات قبل بداية البرامج وفي الفواصل بكل حماس وانتماء ومن أعماق قلوبهم.
ويتزامن اليوم 31 مايو، الذكرى الـ87 على بدء البث الإذاعي بمصر في عشرينيات القرن العشرين، الذي انطلق في مثل هذا اليوم 31 مايو عام 1934، بالاتفاق مع شركة ماركوني.
ونقدم خلال السطور التالية، حكايات من حياة أول امرأة ترأس الإذاعة المصرية، وهي الإعلامية صفية المهندس.
صفية المهندس، تمتعت بصوت شجي وكانت صديقة الصباح لمعظم الأسر المصرية، وهي اسم لمع في عالم الإعلام، تدرجت في المناصب الإذاعية المختلفة، فكانت أول صوت نسائي إذاعي انطلق، وتقلدت منصب رئيس الإذاعة المصرية عام 1976، فأصبحت رئيسًا للإنتاج الإعلامي المسموع بمجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتلفزيون، وفقًا للهيئة الوطنية للإعلام.
شقيقة الفنان فؤاد المهندس
اسم صفية المهندس، لم ينطلق في الإذاعة المصرية فقط، بل في إذاعات المشرق العربي بأكمله، فهي من عائلة مرموقة، فوالدها زكي بك المهندس، عميدا لكلية دار العلوم، ونائبا لرئيس مجمع اللغة العربية، في تلك الفترة التي كان فيها عميد الأدب العربي طه حسين رئيسا للمجمع، وشقيقها الأصغر منها هو الفنان فؤاد المهندس، وشقيقتها السيدة «درية المهندس».
ولدت صفية المهندس عام 1922، وحصلت على درجة ليسانس الآداب قسم لغة إنجليزية، ومن أوائل الأصوات النسائية في الإذاعة ومن مؤسسيها.
إلى ربات البيوت
لم يكن برنامج «إلى ربات البيوت»، مجرد مادة إذاعية تقدم اقتراحات منزلية وأسرية للسيدات، بل كان برنامجًا تفاعليًا، جاءت بداياته مع بدايات الإذاعة المصرية في نهاية الأربعينات من القرن الماضى، وكان من أشهر البرامج ولا يزال؛ إذ كانت تقدمه الإذاعية فايزة المولد، بالتعاون مع الإذاعية صفية المهندس.
المناصب التي تدرجت بها
تدرجت الإعلامية صفية المهندس، في المناصب الإذاعية المختلفة إلى أن أصبحت مديرة برامج المنوعات ومشرفة علي برامج المرأة عام 1965، ثم مديرة للبرنامج العام، ولُقبت بـ«أم الإذاعيين».
عملت صفية المهندس، وكيلة للإذاعة للبرامج المحلية، وتتبعها إذاعات البرنامج العام والشعب والبرنامج الثاني «الثقافي حاليًا» والأوروبي والموسيقي في عام 1975.
انتدبت صفية المهندس، رئيسًا للإذاعة في 28 سبتمبر 1975، إلى أن أصدر الرئيس السادات قرارًا بتعينها رئيسًا للإذاعة المصرية عام 1976، وأصبحت رئيسًا للإنتاج الإعلامي المسموع بمجلس أمناء اتحاد الإذاعة والتليفزيون، بالإضافة إلى عضوية مجلس الشورى والمجلس القومي للفنون.

أخبار ذات صلة

0 تعليق