البنتاغون: ملف اليمن يأتي على رأس أولويات الإدارة الأمريكية لإنهاء أزمة الشعب

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

وقال وربيرغ في حديثه مع موقع "سكاي نيوز عربية"، إن "الولايات المتحدة ستركز على السلام والاستقرار في المنطقة".

© REUTERS / AHMED YOSRI

وأضاف وربيرغ "هناك تحديات كبيرة في المنطقة، وهناك مصالح كبيرة للولايات المتحدة، منها ليبيا وسوريا وإيران والخليج، لكن التركيز على اليمن جاء من منطلق أن بايدن، كسيناتور سابق في مجلس الشيوخ ونائب رئيس سابق في إدارة أوباما، يعرف أن أهم شيء في المنطقة هو إنهاء الحروب".

وتابع: "منذ سنوات والشعب اليمني يعاني من الحرب والهجمات من الحوثيين، لذلك كان بايدن يركز في خطابه بوزارة الخارجية على الوضع في اليمن تحديدا".

وقال إنه دون شك تعطي الإدارة الأمريكية أولوية للملف اليمني "والدليل على ذلك تعيين تيم ليندركينغ مبعوثا لليمن (..) وهو دبلوماسي لديه تجربة طويلة وتاريخ طويل، وكل المسؤولين في المنطقة يعرفونه جيدا، ولذلك هو الشخص المناسب لتولي هذا المنصب".

وحول ما إن كان بايدن يتبنى رؤية عملية جديدة لإنهاء الحرب، قال: "نعم، أول وأهم شيء هو التركيز على التسوية التفاوضية السلمية، ذلك أنه ليس هناك أي حل عسكري للحرب في اليمن، وهذا شيء واضح منذ سنوات".

وتابع: "نعرف أن المملكة العربية السعودية والإمارات كانوا عرضة للهجمات من هذه الميلشيات والحوثيين؛ لذلك سوف نستمر في الحوار مع كل الأطراف في المنطقة".

وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة في شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" في أواخر 2014.

وبالمقابل تنفذ جماعة "أنصار الله" هجمات بطائرات دون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق