المبعوث الأمريكي: الدور السلبي لإيران في اليمن لم ينتج إلا مزيدا من التوتر والصراع

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

القاهرة - سبوتنيك. وأكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، دعمه مهام المبعوث الأمريكي إلى اليمن، تيموثي ليندر كينغ، الرامية إلى تحقيق السلام وفق المرجعيات المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها ومخرجات مؤتمر الحوار والقرارات الأممية وفي مقدمها 2216.

وقال هادي خلال لقائه مع ليندركينغ في العاصمة السعودية الرياض، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" التي تبثُ من عدن والرياض: "للأسف لم تلتزم الميليشيات الانقلابية ومن خلفها إيران، بالسلام ومرجعياته في مختلف المحطات وآخرها اتفاق ستوكهولم الذي لم تنفذ بنوده، بل تمادت في استهداف الأبرياء وحصار محافظة مأرب مستخدمة الصواريخ الإيرانية والمسيرات والاعتداء على المدنيين والنازحين في المحافظة، وكذا الاعتداء على الأعيان المدنية في السعودية وآخرها استهدافها لمطار أبها المدني".

وأضاف: "نشعر أن الإدارة الأمريكية الجديدة أكثر خبرة باليمن وشؤونها من خلال إشرافهم على التدوير السلمي للسلطة في اليمن والتي على ضوئها تمت المبادرة الخليجية بالتعاون مع دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وما أسفرت عنه تلك الجهود من إجراء حوار وطني شامل وصولاً إلى إعداد مسودة دستور اليمن الجديد بمشاركة مختلف مكونات وشرائح وأطياف المجتمع اليمني".

وأشار هادي إلى "عمق العلاقات الاستراتيجية التي تربط بين البلدين الصديقين في ملفات وجوانب شتى منها مكافحة الإرهاب وأمن واستقرار ووحدة اليمن وحماية الممرات المائية والملاحة الدولية ومواجهة التدخلات الإيرانية في المنطقة".

وأكد "مكانة ودعم الولايات المتحدة الأمريكية لليمن لتجاوز تحدياتها وإنجاح تنفيذ بنود اتفاق الرياض (الموقع بين الحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي 5 تشرين الثاني/ نوفمبر 2019) بجوانبه المختلفة كوحدة متكاملة توحد الجهود لمواجهة المليشيات الحوثية الانقلابية".

© AFP 2020 / Mohammed Huwais

من جانبه، ثمن المبعوث الأمريكي إلى اليمن "جهود فخامة الرئيس وحكومته الشرعية على مواقفه الواضحة تجاه السلام الذي ينشده الشعب اليمني".

وأكد "دعم الولايات المتحدة للحكومة الشرعية وكذلك الحلفاء في المملكة العربية السعودية تجاه الاعتداءات من قبل الميليشيات الحوثية".

وقال: "نتفق مع وصفكم للدور السلبي لإيران في اليمن والذي لم ينتج عنه إلا مزيداً من التوتر والصراع وعدم الاستقرار ومع ذلك نعمل على إحلال السلام للتوصل إلى اتفاق دائم لإيقاف الحرب بالتعاون مع شركائنا جميعاً بما يحفظ وحدة اليمن وأمنه واستقراره وبالتعاون مع جهود المبعوث الأممي إلى اليمن".

وجدد المبعوث الأمريكي "دعم بلاده لوجود الحكومة بعدن والجهود التي تبذل لخدمة الشعب اليمني"، حاثاً جميع الداعمين على "بذل مزيد من الدعم المادي والإغاثي للشعب اليمني لتلبية متطلبات والتزامات الحكومة"، مؤكداً "إمكانية عقد مؤتمر للمانحين يُنظم في هذا الصدد".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق