"منتدى الصداقة" في أثينا ليس موجها ضد أي طرف

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

القاهرة - سبوتنيك. وقال وزير خارجية اليونان، نيكوس دندياس، إن "منتدى الصداقة ليس موجها ضد طرف بعينه".

© Sputnik . Alexei Stenin

وأضاف: "نتعاون في ذلك المنتدى في مجالات عدة بينها الطاقة والثقافة... فضلا عن حرصنا على السلام في المنطقة".

من جهته، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري، أن "التعاون مع اليونان وقبرص يعزز قدراتنا على مواجهة التحديات الاقتصادية والسياسية وليس موجها لأي طرف".

وتابع أن "وجود قوات أجنبية على أراضٍ عربية يظهر تراجعا في المنظومة الدولية".

فيما أكد وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، أن "السعودية تؤكد دعمها لاستتباب الأمن في المنطقة العربية ومنطقة شرق المتوسط".
وقالت وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون التعاون الدولي، ريم الهاشمي، إنه "تم مناقشة التصدي للأعمال الاستفزازية والانتهاكات في الشرق الأوسط وشرق المتوسط".

وأكد وزير خارجية قبرص أن "هدفنا واحد وهو تحقيق السلام والاستقرار ولأمن في المنطقة، بدون استثناءات أو مقاربات".

وأوضح وزير خارجية البحرين أن "اللقاء أتاح فرصة لتبادل وجهات النظر، خاصة تحديات الأمن والاستقرار الإقليمي".

© AP Photo / Petros Giannakouris

أفادت وزارة الخارجية اليونانية، أمس الأربعاء، أن وزراء خارجية أربع دول متوسطية عربية وخليجية ودولتين أوروبيتين على الأقل سيشاركون في "منتدى فيليا" (منتدى الصداقة) الأول، الذي سيعقد في أثينا، اليوم الخميس.

ويحمل المؤتمر عنوان "بناء الصداقة والسلام والازدهار من البحر الأبيض المتوسط ​​إلى الخليج"، حيث يناقش وزراء خارجية اليونان وقبرص والبحرين ومصر والمملكة العربية السعودية والإمارات، سبل تعزيز التعاون في مواجهة تحديات الأمن الإقليمي بالإضافة إلى تحديات مواجهة فيروس كورونا المستجد.

وقالت الخارجية اليونانية في بيان صادر عنها، إنها وجهت دعوات إلى كل من فرنسا والعراق والأردن للمشاركة، واعتبرت الخارجية أن الجمع بين وزراء خارجية هذه الدول لأول مرة هو تتويج لـ"ماراثون دبلوماسي" تابع لوزارة الخارجية اليونانية وخاصة الوزير نيكوس دندياس.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق