الحوثيون يعلقون على تلويح "الانتقالي الجنوبي" بالتطبيع مع إسرائيل

SputnikNews 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

جاء ذلك في تصريحات لكل من محافظ لحج، أحمد جريب، المعين من قبل حكومة صنعاء غير المعترف بها دوليا، ومحافظ شبوة أحمد الحسن الأمير، نقلتها بشكل منفصل وكالة الأنباء اليمنية في نسختها التابعة لـ "أنصار الله".

وشدد محافظ لحج جنوبي البلاد، على تمسك أبناء المحافظات الجنوبية بالقضية الفلسطينية ووقوفهم إلى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهة ما سماها "الغطرسة الصهيونية".

© Photo / G.ALMAS

وأضاف جريب: "الأصوات النشاز المتواطئة مع موجة التطبيع مع الكيان الصهيوني من قبل أدوات صنعها المحتل الإماراتي لا تمثل أبناء الجنوب".

واعتبر أن تصريحات رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي "لا تمثل أبناء المحافظات الجنوبية وإنما تعبر عن مدى السقوط الأخلاقي والقيمي لتلك الأدوات التي لا تمثل إلا نفسها".

وأمس الأول (الثلاثاء)، قال عيدروس الزبيدي لفضائية "روسيا اليوم" إن لدى مجلسه نية التطبيع الكامل مع إسرائيل في حال استعادة دولة جنوب اليمن.

وقال الزبيدي إن المجلس على استعداد  لفتح سفارة لإسرائيل في العاصمة عدن، واصفا تطبيع العواصم العربية مع تل أبيب بـ"العمل المثالي" لتحقيق السلام في المنطقة.

من جانبه، قال محافظ شبوة اليمنية في حكومة "أنصار الله"، أحمد الحسن الأمير، إن تصريحات الزبيدي "تتناقض كليا مع موقف أبناء المحافظات الجنوبية المناهض للتطبيع والتمسك بعدالة القضية الفلسطينية".

واعتبر الأمير ما وصفها بـ "هرولة" الزبيدي للتطبيع "خيانة للقضية والشعب الفلسطيني".

وكانت تصريحات الزبيدي قد أثارت ضجة داخل اليمن، ورفضتها غالبية القوى اليمنية بما في ذلك المحسبوة على حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المعترف بها دوليا.

ويتمسك المجلس الانتقالي الجنوبي بعودة اليمن لوضع ما قبل عام 1990، عندما كان منقسما بين الجمهورية العربية اليمنية في الشمال وجمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية في الجنوب.

أخبار ذات صلة

0 تعليق