الصين تمنع ناشطًا حقوقيًا من السفر لأمريكا

مصر العربية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أسبوع متواصل ومازال الناشط الحقوقي الصيني قوه فيكسيون، مصيره غامض، بعد منعه من مغادرة البلاد الأسبوع الماضي للانضمام إلى عائلته في الولايات المتحدة.

 

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية عن شقيقه يانغ ماوبينغ قوله: إن السلطات الصينية لم تدل بأي كلمة بشأن وضع (قوه فيكسيون) بعد منعه من مغادرة البلاد الأسبوع الماضي.

 

وأضاف، أنه لم يتلق أي معلومات من قوه أو معلومات من الشرطة منذ أن ورد أنه تم اعتقاله في مطار بودونغ بشانغهاي يوم الخميس الماضي أثناء محاولته الصعود على متن طائرة متجهة إلى الولايات المتحدة.

 

وذكر أن (قوه) أرسل لأصدقائه رسالة مفادها أنه سيضرب عن الطعام ما لم يُسمح له بمغادرة البلاد ليكون مع زوجته التي تخضع للعلاج من مرض السرطان. مضيفا في رسالته إلى أصدقائه: (لقد تم إبلاغي بأنه لا يمكنني مغادرة البلاد لأنني اشتبه في تعريض أمن الدولة للخطر، مع تهم أخرى مماثلة.. لذا سأقوم الآن بالإضراب عن الطعام إلى أجل غير مسمى وأدعو الشعب الصيني والحكومات والشعوب في جميع أنحاء العالم إلى تقديم المساعدة).

 

كمحامي ، مثل قوه منتقدي الحكومة وسُجن لأكثر من 10 سنوات بموجب قوانين أمن الدولة الصينية المحددة بشكل كبير.

 

وكثيرا ما يلجأ الحزب الشيوعي الحاكم إلى حظر السفر لمعاقبة من يعترض عليه ، في كثير من الأحيان تمهيدا للملاحقة القضائية والسجن لفترات طويلة.

 

وقال يانغ إن قلق قوه بشأن صحة زوجته دفعه إلى المخاطرة بمواجهة أخرى مع السلطة. وأضاف: "أن الافتقار إلى المعلومات المتعلقة بوضعها الصحي أمر مؤلم للغاية".

النص الأصلي

أخبار ذات صلة

0 تعليق