"كورونا" يخفض واردات شركات مغربية من الملابس الجاهزة التركية

هسبريس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

هسبريس – محمد لديب

الأحد 11 أكتوبر 2020 - 01:00

تراجعت واردات الشركات المغربية العاملة في مجال تسويق الملابس الجاهزة المستوردة، خلال الشهور الثمانية الأولى من العام الجاري، بنسبة قياسية تجاوزت 25 في المائة.

وساهمت جائحة "كورونا" في خفض واردات الملابس الجاهزة من آسيا وتركيا وبعض الدول الأوروبية، حيث بلغت الكميات المستوردة خلال الفترة سالفة الذكر، وفق بيانات صادرة عن مصالح وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، ما يقارب 6655 طنا بقيمة مالية إجمالية بلغت 1.24 مليار درهم، مقابل 10 آلاف طن في الشهور الثمانية الأولى من سنة 2019، بقيمة مالية إجمالية تجاوزت 1.63 مليار درهم.

وتأثرت الواردات المغربية من الملابس الجاهزة التركية، التي ألحقت أضرارا كبيرة بالصناعة المحلية من الملابس الجاهزة، بشكل كبير نتيجة التوقف شبه الكلي لحركة المبادلات التجارية بسبب تفشي وباء "كوفيد 19"، وشروع السلطات المغربية في محاصرة عملية إغراق الأسواق المغربية بهذه المنتجات، التي تستفيد من دعم حكومي مباشر من الحكومة التركية.

وطبّقت الحكومة المغربية إجراءات عملية، لمواجهة الغزو التركي للسوق الوطنية، من خلال المصادقة على اتفاق تعديل اتفاقية التبادل الحر بين المملكة المغربية وتركيا كتدبير استثنائي.

ويهدف الاتفاق إلى فرض الرسوم الجمركية لمدة خمس سنوات على المنتجات الصناعية ذات منشأ جمهورية تركيا والمدرجة بالملحق الأول لهذا الاتفاق لتبلغ 90 في المائة من قيمة الرسوم الجمركية المطبقة وفق "الدولة الأكثر رعاية" الجاري بها العمل.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق